فضاء

علماء الفلك يعثرون على مجرة ترابية و التى لم يكن من المفترض وجودها

كائن من الكون القديم جداً موجود و يحتوى على الكثير من التراب و الذى من المفترض أنه لم يكن موجوداً فى ذلك الوقت.

فى أثناء محاولات العلماء المستمرة لمعرفة مكونات الكون القديم جداً وجدوا مجرة جديدية ترابية للغاية لم يكن من المفترض وجودها.

و يقول العلماء أن المشكلة هي أن هذه المجرة يرجع وجودها إلى حوالي 700 مليون سنة أوأكثر بعد الإنفجار الكبير للكون و لكنها ترابية للغاية و هذا هو ما يتعجب له العلماء .

و يقول دانيال مارون ” Daniel Marrone” و هو خبير فى تشكيلات المجرات من جامعة أريزونا “University of Arizona” و الذي لم يكن مشارك فى البحث أنه من المدهش حقاً وجود هذه المجرة الترابية فعلى الرغم من كون التراب من الأشياء الهامة في تكوين الكواكب إلا أن الكون في بدايته لم يتكون من تراب على الإطلاق و لكنه كان يتكون من غازي الهيدروجين و الهيليوم و هذا يجعل العلماء يعيدون النظر في نظرياتهم عن الكون القديم .

مجرة ترابية

علماء الفلك يعثرون على مجرة ترابية و التى لم يكن من المفترض وجودها

وقد كان العلماء يعتقدون أن تكثيف الغاز فى الكون و الذى حدث بعد الإنفجار الكبير أدي لتشكيل النجوم الأولى و التى كانت تتكون من العناصر الثقيلة مثل الكربون و السيليكون و الأكسجين ثم إنفجرت و نتج عنها بعض العناصر الموجودة في الكون و هذا هو ما شكل الغبار فى الكون , و كل ما حدث لهذه النجوم الأولى و الذى نتج عنه تكون الغبار يعتقد العلماء أنه حدث في نفس وقت تكون هذه المجرة الترابية و بالتالى كانوا يعتقدون أن التراب لا يمكن أن يوجد إلا في المجرات الكبيرة للغاية .

و قد قام العلماء بإستخدام تلسكوب لاسلكي يسمي ألاما الذي يستطيع كشف الغبار , و يتجه العلماء لأراء أخرى حيث يرون أنه من الممكن أن يكون الغبار الموجود فى هذه المجرة الصغيرة قد تكون بسبب إنفجارات حدثت فى المجرات الأكبر منها .

و الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هى بالكشف عن عدة مجرات مثل هذه المجرة و لكن لسوء الحظ فإن الكشف عن هذه المجرات ليس بالأمر السهل و لكن العلماء يستمرون فى دراساتهم لمحاولة التوصل لمكونات الكون القديم و قبل الإنفجار الكبير .

المصدر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى