Яндекс.Метрика
الرئيسية / حقائق / أشهر الحقائق و الأساطير عن مثلث برمودا
أشهر الحقائق و الأساطير عن مثلث برمودا

أشهر الحقائق و الأساطير عن مثلث برمودا

أشهر الحقائق و الأساطير عن مثلث برمودا (Bermuda Triangle)  !

تعتبر منطقة مثلث برمودا منطقة غريبة للغاية في المحيط الأطلنطى حيث إختفت العديد من السفن و الطائرات و لا يتم أبداً إيجاد الحطام إلا في بعض الحالات البسيطة و حتى عندما يوجد الحطام لا يوجد الطاقم الذي كان على متنها .

فُقدت ألاف السفن و الطائرات في مثلث برمودا على مدار الخمسة قرون الماضية و لازالت تختفي حتى الأن و كل هذا يحدث بدون أي أخطاء بشرية , أعطال في المعدات أو كوارث طبيعية تؤدي لذلك فمن الغريب أن هذه الإختفاءات تحدث على الرغم من أن كل شئ يكون سائر على ما يرام حتى أن البعض إعتقد أن هناك شيطان في ذلك المكان فأطلقوا عليه أيضاً مثلث الشيطان (Devil’s Triangle)  !!

على الرغم من ذلك فإن الحقائق عن مثلث برمودا مختلفة للغاية عما يعتقده الناس فمعظم ما يعرفه الناس هو عبارة عن تخيلات للعديد من المؤلفين الذين إتخذوا من لغز المثلث مادة لبناء تخيلاتهم و كتبهم عليها و تحقيق الشعبية لمؤلفاتهم و ذلك أدى إلى تكوين صورة غير واقعية عن هذه المنطقة و لكن على صعيد أخر فمن المؤكد أن هذه المنطقة بالفعل شهدت العديد من الأحداث التى تلفت النظر لها و تجعلنا بالتأكيد لا نتعامل معها على أنها منطقة عادية في المحيط .

1- سبب تسمية المنطقة بإسم مثلث برمودا.

أشهر الحقائق و الأساطير عن مثلث برمودا

عندما تم التفكير في إختيار إسم لهذه المنطقة كان أول إسم تم التفكير فيه هو إسم مثلث ميامي و لكن ولاية فلوريدا إعترضت بسبب إعتقادها أن ذلك سيجعلها تفقد السياح الذين يأتون لميامي خوفاً من هذه المنطقة المشئومة و كان الإسم الثانى الذى تم التفكير فيه هو مثلث بورتو ريكو و لكن لاقى هذا الإسم إعتراضاً أيضاً لذلك في النهاية تم التفكير في المنطقة التي تمثل الضلع الأخير من المثلث و هى جزيرة برمودا و التى تمتد حوالى 21 ميل مربع و لم يعترض أحد فأختير إسم مثلث برمودا و قبل ذلك كان يطلق على هذه المنطقة إسم جزيرة الشيطان و السبب في ذلك هو ما كان مُعتقد عن المكان من قبل .

2 – خريطة مثلث برمودا و موقعه.

 خريطة مثلث برمودا و موقعه

يقع مثلث برمودا على الساحل الجنوبى الشرقى للولايات المتحدة الأمريكية في المحيط الأطلنطى و يحد المثلث من جوانبه الثلاثة مدينة ميامي في ولاية فلوريدا , سان جوان في بورتو ريكو و جزيرة برمودا و كل جانب يبلغ طوله 1000 ميل و هذا هو أدق وصف للمثلث الذى إتفق عليه العديد من المؤلفين و الباحثين و العلماء .

و على الرغم من ذلك فليس هناك خريطة رسمية للمثلث و ذلك لأن مجلس الأسماء الجغرافية الأمريكى لا يستطيع تحديد المكان الدقيق للمثلث و كذلك البحرية الأمريكية لا تستطيع تحديد مكانه بالضبط و بالتالى عند الإبحار أو الطيران بالقرب من منطقة مثلث برمودا فلا أحد يعرف ما إذا كان قد تجاوز خط بدايته أم لا .

و يرجع السبب في عدم قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتحديد المكان المحدد للمثلث أو محاولة إستكشافه على حد  قولها أن هذا المكان عادي و طبيعي و أن الحوادث تحدث فيه مثله مثل أي مكان في العالم و لكن يعتقد أن السبب الرئيسي في ذلك هو أنه يعد مكان رئيسي لمرور السفن و الطائرات التجارية و كذلك طريق رئيسى لمعظم خطوط الطيران و بالتالى فإن قيامهم بتحديد ماهية المثلث سيؤكد على غرابته و سيجعله معروفاً بالخوف منه و لن يمر منه أي شخص و بالتالي تفقد الولايات المتحدة جزء كبير من دخلها السنوي.

بدأ الإهتمام بمنطقة مثلث برمودا منذ قامت مجلة في أوائل الستينيات من القرن الماضى بصياغة عبارة (مثلث برمودا) لأول مرة و منذ ذلك الحين إزداد الإنتباه نحو هذه المنطقة  , و على الرغم من كل الأساطير التى تحيط بالمنطقة إلا أنه عندما قام عدة علماء بالبحث فيما يتعلق بالسفن و الطائرات المختفية يجدوا أن إختفائها كان في منطقة بعيدة عن منطقة المثلث أو يجدوا أسباب معقولة أدت إلى ذلك الإختفاء و هنا السؤال هل ما يسمى مثلث برمودا غير موجود و لا يوجد أى شئ خارق في هذه المنطقة؟  بالتأكيد لا فكل ما وجده العلماء لا يعنى أن الخوارق لا تحتل مكاناً في هذه المنطقة فأثناء بحث العلماء عن طبيعة تربة مثلث برمودا وجدوا أنه يوجد فجوات عميقة في التربة أسفل المياه كما أنه يوجد أماكن أعمق من أي مكان أخر في المحيط و بالتالى فإن ذلك يؤدى لفقدان السفن .

إقرأ أيضا:  أروع الحقائق عن الحب

3 – أشهر حوادث الإختفاء الشهيرة في مثلث برمودا .

 أشهر حوادث الإختفاء الشهيرة في مثلث برمودا

على مدار القرون الماضية حدثت العديد من حوادث الإختفاء للطائرات و السفن في تلك المنطقة المثلثة من المحيط و في الكثير من الحالات لا يتم إيجاد حطامهم أو طاقمهم حتى بعد البحث لمئات بل و ألاف الأميال في المحيط , و قد بدأت حالات الإختفاء تلك منذ القرن الخامس عشر و لازالت مستمرة حتى الأن و على الرغم من وضع العديد من التفسيرات لسبب إختفاء السفن و الطائرات إلا أن السبب الحقيقى يظل مجهولاً و لذلك سنعرض أهم حوادث الإختفاء التى عجز العلماء عن تفسيرها بالأعوام التى حدثت خلالها .

1492 : وجد كريستوفر كولومبوس قراءات غريبة في بوصلته و أضواء غيبة في السماء.

1609 : تحطمت سفينة (البحر الإستثمارى –  The Sea Venture ) بالقرب من الطرف الشرقى لجزيرة برمودا و هبط قبطانها السير جورج سومرز (Sir George Somers) و طاقمها لجزيرة برمودا و كانوا أول من يستقرون على هذه الجزيرة.

1812 : إختفت ثيودوسيا بار أليستون (Theodosia Burr Alston)  إبنة الرئيس الأمريكى أيرون بار (Aaron Burr)  و ذلك بعد صعودها على متن سفينة باترويت  (Patriot)و التى كانت تبحر من ولاية كارولينا الشمالية و حتى ولاية نيويورك و ذلك في 20 ديسمبر 1812 و لم يُعثر عليها أبداً.

1814 : إختفي جنود عملية الصقر و الذين كانوا قد أبحروا لإحلال السلام بين الولايات المتحدة و شمال الدول الإفريقية.

1855 : وُجد القارب جيمس بى تشيستر (James B. Chester)  يطفو في المحيط و لكن بدون أي فرد من طاقمه على متنه و لم يوجد أي آثار لعراك و كانت قوارب النجاة ثابتة في مكانها.

1872 : أصبحت سفينة مارى كيليستي (Mary Celeste)  واحدة من سفن أشباح مثلث برمودا و كانت هذه السفينة قد عانت من قبل من العديد من المغامرات الغير موفقة قبل حادث إختفائها الشهير في عام 1872 .

1881 : عثر طاقم السفينة إيلين أستين (The Ellen Austin)  على سفينة ظهرت فجأة تبحر بجانبهم بدون أي شخص على متنها لذلك قام طاقم السفينة بنقل بعض أفراده إلى السفينة التى وجدوها و بعدها بدقائق إختفت السفينة مرة أخرى و عندما ظهرت لم يكن هناك أي شخص على متنها مرة أخرى ثم إختفت السفينة فجأة و لم يُعثر لها على أثر.

1909 : إس في سبراى (S.V. Spray)  كان في البداية قارب للصيد ثم قام جوشوا سولوكيوم  (Joshua Slocum) بتحويله إلى سفينة بحرية ليستخدمه في رحلاته الفردية للطوف حول العالم و التى كانت بين عامى 1895 – 1898 و في عام 1909 أعد سولوكيوم رحلته للإبحار من فينيارد هافين (Vineyard Haven)  حتى فنزويلا (Venezuela)  و منذ ذلك الحين لم  يُعثر عليه هو أو سفينته.

1918 : إختفت سفينة عسكرية تدعى يو إس إس سايكولوبس و كانت تابعة للبحرية الأمريكية و تعد هذه أكبر خسارة في تاريخها حيث كان على متن السفينة ما يقرب من 309 شخص .

إقرأ أيضا:  بعض الحقائق عن ألمانيا

1921 : كان هناك مركبة شراعية صممت لنقل البضائع و كانت تدعى كارول إيه دارينج (Carroll A. Deering)  و في 31 يناير لعام 1921 و في اثناء إبحارها لماين  (Maine) بعد إنطلاقها من ريو دى جانيرو (Rio de Janeiro)  إختفت السفينة ووجد بعد ذلك حطامها في كارولينا الشمالية و لم يتم العثور على أى فرد من طاقمها .

1941 : إختفت السفينة يو إس إس بروتيوس) (USS Proteus  و السفينة يو إس إس نيريوس (USS Nereus)  و هما تابعان أيضاً للبحرية الأمريكية .

1945 : الطائرة 19 (Flight 19)  إختفت و ذلك أثناء إقلاع طاقمها بها للتدرب و كان من المفترض لهم أن يعبروا المحيط الأطلنطى بالكامل و كان ذلك في ديسمبر لعام 1945 و الغريب في الأمر أنهم قاموا بأرسال طائرتين أخريتين للبحث عنهم و لكنهم لم يعودوا مطلقاً للقاعدة أيضاً.

1947 : إختفت الطائرة سى 54  (The C-54 Aircraft) و على الرغم من كون إختفائها ظهر على أنه نتيجة عاصفة قوية و لكن كان ذلك التفسير غير دقيق إطلاقاً.

1948 : إختفت الطائرة تيودور ستار تايجر (Tudor Star Tiger)  و ذلك قبل هبوطها بمطار برمودا في يناير 1948.

1948 : الطائرة دوجلاس دى سى3  (Fight DC-3) إختفت و كانت تبعد حوالى 50 ميل فقط عن فلوريدا و كانت على وشك الهبوط في ميامي.

1954 : إختفت الطائرة 441 .

1963 : إختفاء السفينة مارينا سيلفر كوين  (Marine Sulphur Queen) .

1967 : إختفت السفينة ويتش كرافت (Witchcraft)  في منطقة مثلث برمودا على الرغم من كون مالكها لم يكن يبعد كثيراً عن شاطئ ميامي فقد كان قد أبحر بها فقط لرغبته في رؤية الاضواء على الشاطئ .

1968 : السفينة يو إس إس سكوربيون (USS Scorpion)  و التى كانت تعمل بالطاقة النووية إختفت في مثلث برمودا .

1971 : إختفت طائرة تابعة للسلاح الجوى الأمريكى تماماً دون أى أثر.

1976 : إختفت الناقلة سيلفيا إل أوسا  (The Sylvia L. Ossa) و على متنها طاقمها المكون من 37 شخص و كانت على بعد 140 ميل عن مثلث برمودا .

1991 : طلب قائد طائرة من طراز كوغار كرومان الإذن للإرتفاع قليلاً و في أثناء حديث ذاك إختفي من الرادار و لك بُعثر عليه أبداً.

1999 : كان هناك ناقلة أرسلت إشارات لمركبة أخرى بالقرب منها من أنها تعانى مشكلة في تسرب المياه و بعد ذلك إختفت و على الرغم من الكثير من الجهود التى بذلت لإيجادها فإنها لم تظهر مجدداً إطلاقاً.

2003 : إختفي الزوجان فرانك و رمينا بعد إستقلالهم قاربهم للذهاب لصيد السمك و في النهاية و بعد عمليات مضنية للبحث قام بها خفر السواحل إستسلموا لفكرة إختفائهم.

2005 – 2007 : في حادثتين منفصلتين إختفت الطائرتان بايبر و السلطة الفلسطينية الأولى في 20 يونيو 2005 و على متنها ثلاثة أشخاص و الأخرى يوم 10 إبريل 2007 و على متنها الطيار فقط.

2008 : إختفت الطائرة  إيه بريتن نورمان ايلاندر  (A Britten-Norman Islander)  و على متنها 12 شخصاً و ذلك بعد 35 دقيقة من إقلاعها فوجدوا الطائرة إختفت فجأة من على شاشات الرادار و أطلقت الولايات المتحدة بعثات واسعة و مكثفة للبحث عنها و لكنهم لم يجدوها مطلقاً.

4 – أشهر النظريات التى تفسر لغز مثلث برمودا .

 أشهر النظريات التى تفسر لغز مثلث برمودا

على الرغم من عدم وجود نظرية واحدة  يمكنها أن تفسر جميع حوادث الاختفاء. كانت السفن والطائرات ضحايا الظروف والحالات المختلفة وحدثت الامور بسرعة وبشكل غير متوقع و بينما العديد من النظريات تظهر إلا أن هناك عدد قليل من تلك التي تقترب من حل لغز مثلث برمودا.

1 – نظرية غاز الميثان : يعتقد أنه هناك كمية كبيرة من غاز الميثان محاصرة في قاع البحر في هذه المنطقة و هذا يؤدى إلى قلة كثافة الماء في بعض المناطق بداخل مثلث برمودا مما يؤدى إلى غرق السفن و كأنها صخرة صغيرة كما أن ذلك يؤدي لإشعال النيران في الطائرات التى تحوم فوقها مما يؤدى إلى تدميرها بالكامل.

إقرأ أيضا:  حقائق مثيرة عن العين البشرية

2 – بحر سارجاسو (Sargasso Sea)  : و هو عبارة عن منطقة غريبة في البحر لا يوجد لها قاع و محاطة بالبحر من جميع النواحى و السفن التى تمر منها تعجز عن الحراك و تثبت في مكانها.

3 – الضباب الإلكترونى : و هو عبارة عن ظهور سحابة سميكة غريبة فجأة تبتلع الطائرة أو السفينة فتختفي تماماً من الوجود و لا يتم العثور على أثرها مطلقاً.

4 – تيار الخليج : وهو تيار المحيط الذي ينشأ في خليج المكسيك، ثم ينتقل عبر مضيق فلوريدا حتى شمال الأطلسي ويمر عبر منطقة مثلث برمودا, و هو مثل النهر داخل المحيط ويمكن أن يحمل الأجسام الطافية بسهولة على طول تدفقها.

5 – تغير البوصلة : حيث أن الشمال المغناطيسى الذى تشير إليه البوصلة مختلف عن الشمال الواقعى و هو القطب الشمالى حتى ان السفن تحتاج لبذل مجهود للتفريق بين هذا الأمر للحفاظ على إتجاهها الصحيح و يعتقد البعض أن البوصلة داخل مثلث برمودا تتغير لتشير إلى الشمال الحقيقى و هذا يمكن أن يؤدى إلى حوادث قاتلة.

6 – الطقس الغريب و الأعاصير : في بعض الأحيان تحدث عواصف عنيفة في منطقة مثلث برمودا ويمكن لهذه العواصف القصيرة ولكن المكثفة أن تتراكم بسرعة وتزول بسرعة حتى أن الأقمار الصناعية لا يمكنها الكشف عنها بشكل صحيح. ولكن هذه العواصف قوية بما يكفي لتدمير السفن أو الطائرات تماما.

7 – الموجات العجيبة : و هى موجات كبيرة للغاية تحدث فجأة و بدون سابق إنذار في المحيطات و يمكن أن يبلغ إرتفاعها 30 ميل و بأمكانها إبتلاع السفن و الطائرات في لحظات و على الرغم من كونها نادر إلا أنه يعتقد انها دائمة الحدوث في مثلث برمودا.

8 – قاع البحر الغير عادي : حيث أنه عندما حاول العلماء دراسة منطقة مثلث برمودا من خلال حوافها التى غستطعوا الوصول إليها وجدوا أن التربة أسفل المياه غير عادية فتكون مياه غير عميقة و فجأة تنحدر التربة لخنادق عميقة للغاية .

9 – الخطأ البشري : فالمياه في هذه المنطقة متشابهة كما أن الجزر متشابهة و هذا يفتح مجال للأخطاء فمن الممكن أن يؤدى ذلك لإتخاذ البحارة أو الطيارين قرارات خاطئة و منعطفة خاطئة تؤدى لضياعهم .

10 – نظرية المشككين : و الذين يعتقدون أن منطقة مثلث برمودا غير مميزة على الإطلاق و أن هذه الحوادث من الإختفاءات المتكررة مجرد صدفة ليس إلا .

11 – التفسيرات الخارقة لمثلث برمودا : هناك عدد من المفاهيم والنظريات الخارقة التي استخدمت من قبل الكتاب لشرح حالات اختفاء السفن والطائرات في مثلث برمودا منها أنهم يعتقدوا بوجود مدينة أتلانتس الضائعة (Atlantis – The Lost City)   و هى عبارة عن مدينة أسطورية تحت الماء و التى كانت تملك الكثير من التكنولوجيات المتطورة و تدور قصتها حول الأشكال التى إستطاع سكانها حفرها اسفل المياه في صخور المحيط و التى تعرف بأسم طريق بيمينى (Bimini Road), و يرجع أصحاب هؤلاء النظرية إختفاء لسفن و الطائرات في ذلك المكان لأن سكان مدينة أتلانتس كانوا يستخدمون أحجار الطاقة القوية للغاية لحمايتهم وهو ما يؤثر على أجهزة السفن و الطائرات و يؤدى لتعطيلها.

و هناك أخرين يععتقدون أن هناك أجسام فضائية غريبة هى التى تتسبب في هذه الأحداث.

المصادر.
1
2
3
4
5

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: 2.93 ( 2 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *