Яндекс.Метрика
الرئيسية / حول العالم / متحف اللوفر و كل ماتحتاج لمعرفته
متحف اللوفر و كل ماتحتاج لمعرفته

متحف اللوفر و كل ماتحتاج لمعرفته

متحف اللوفر و كل ماتحتاج لمعرفته, التاريخ و الأقسام بالإضافة إلى هرم اللوفر

متحف اللوفر (The Louvre-Musée du Louvre) .

يعتبر متحف اللوفر و الذى كان في الأصل قصر ملكي واحداً من أشهر متاحف العالم كله و مكان هام ليقصده كل محبى الفنون و من أشهر الأعمال الفنية الموجودة في المتحف لوحة الموناليزا (Mona Lisa)  و تمثال فينوس دى ميلو (Venus de Milo) .

يعد متحف اللوفر من أكبر , أضخم و أهم المتاحف في العالم و هو موجود في قصر اللوفر الذى تحول ل متحف اللوفر ويقع في الدائرة الأولى لوسط باريس.

ومن هنا يتبادر إلى الأذهان كم عدد صالات متحف اللوفر و الأجنحة ؟

بمجرد دخول متحف اللوفر نجد مدخل للجراج و متاجر الهدايا و بذلك نكون فيما يسمى بساحة نابليون حيث نجد في المنتصف و أسفل الهرم مباشرة يقع مكتب الإستقبال و الإستعلامات و خلفه ممر للوصول لجناح سولى, على الجانب الأيسر نجد غرفة العروض السمعية و البصرية , قاعة الإحتفالات و ممر الوصول لجناح ريتشيلو و على الجانب الأيمن يقع ممر الوصول جناح دينون كما تحتوي الساحة على صالة عرض مؤقتة بإسم صالة نابليون و أيضاً مكتب الإستقبال للمجموعات. يتكون المتحف من طابقين أول و ثانى بالإضافة إلى طابق أرضى و أخر تحت أرضى.

بالنسبة للطابق تحت الأرض و الذى يحتوي على حوالي 11 صالة:

عرض فنجد على الجانب الأيسر صالة عرض مؤقتة بأسم ريتشيلو و تحتوي على منحوتات , و على الجانب الأيمن نجد قاعة تحتوي على قطع أثرية إسلامية تعكس الفن الإسلامى, قطع أثرية مصرية, قطع اثرية يونانية و رومانية, قطع أثرية قبطية مصرية و قطع أثرية من دول شرق البحر المتوسط أثناء الإمبراطورية الرومانية و في المنتصف صالة عرض مؤقتة لتاريخ متحف اللوفر.

من المعروف أن متحف اللوفر يتكون من ثلاثة أجنحة (أقسام):

فنجد أن قسم ريتشيلو يقع على الجانب الأيسر, قسم سولى في المنتصف و قسم دينون على الجانب الأيمن فنجد في الطابق الأرضى و الذى يحتوي على حوالي 102 صالة عرض على الجانب الأيسر قسم ريتشيلو الذى يحتوي على صالتين الأولى لعرض منحوتات فرنسية من القرن الخامس و حتى القرن الثامن عشر و الأخر لعرض المنحوتات الفرنسية خلال القرنين الثامن عشر و التاسع عشر, في المنتصف جناح سولى يحتوي على قطع أثرية مصرية و قطع أثرية من الفن الإسلامى و على الجانب الأيسر جناح دينون يحتوي على منحوتات من شمال أوروبا في الفترة ما بين القرنين السابع عشر و حتى التاسع عشر و منحوتات إيطالية بين القرنين السادس عشر و حتى التاسع عشر , قطع اثرية يونانية و رومانية.

بينما الطابق الأول و يحتوي على حوالى 208 صالة عرض:

فنجد أنه يوجد في جناح سولى الذى يقع في المنتصف صالة العرض المؤقتة باسم الكنيسة  و تحتوي على قطع أثرية مصرية و قطع من الفن الإسلامى , جناح ريتشيلو على الجنب الأيسر يحتوي على شقق نابليون الثلاثة , معروضات من الفنون الزخرفية منها ما يعود للعصور الوسطى و على الجانب الأيمن جناح دينون و يحوى رسومات إنجليزية, رسومات أسبانية, رسومات فرنسية تعود للقرن التاسع عشر, رسومات إيطالية بين القرنين الثالث عشر و الثامن عشر , صالة العرض المؤقتة مولين.

و أخيراً الطابق الثانى و يحتوي على حوالى 73 صالة عرض:

فيوجد في جناح ريتشيلو رسومات و لوحات لهولندا خلال القرن الخامس عشر, السادس عشر و السابع عشر, رسومات ألمانية خلال القرن الثامن عشر و التاسع عشر , رسومات فلاندرزية خلال القرن السابع عشر( فلاندرز كانت منطقة في منطقة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد المنخفضة، وتنقسم الآن بين بلجيكا وفرنسا وهولندا و كانت مملكة هامة في القرون الوسطى و أنتجت العديد من الفنانين) و لوحات فرنسية من القرن الرابع عشر و حتى السابع عشر.

و من أكثر ما يميز متحف اللوفر أنه على الرغم من وجود حوالى 394 صالة عرض مقسمين على أقسامه الثلاث إلا أن المتحف كله متصل ببعضه حتى أنه يعتبر في العالم كله كأكبر صالة عرض عالمية.

تاريخ متحف اللوفر:

 أُنشأت مجموعة متحف اللوفر لأول مرة في القرن السادس عشر و كانت مجموعة خاصة بالملك فرانسيس الأول و من أشهر الأعمال الفنية التي إشتراها الملك لوحة الموناليزا و بدأت هذه المجموعة تزداد بإستمرار بفضل التبرعات و الأعمال الفنية التي إشتراها الكثير من الملوك ليضيفوها لمجموعته و في عام 1793 و خلال الثورة الفرنسية تحولت المجموعة التي كانت تخص الملك لوحده للجمهور بعدما أصبح اللوفر متحف وطني للفن.

يضم المتحف مجموعة فنية رائعة مكونة من أكثر من مليون قطعة فنية منها حوالى 35 ألف قطعة معروضة موزعة على ثلاثة أقسام كبيرة  من أقسام القصر السابق و تندرج هذه المجموعة عبر الزمن بدءاً من العصور القديمة و حتى منتصف القرن التاسع عشر.

من أشهر الأعمال الفنية الموجودة في المتحف فينوس دى ميلو , نايك أوف ساموتريك (Nike of Samothrake)  , العبد الميت  (Dying Slave)  لمايكل أنجلو) (Michelangelo  و بالطبع رائعة لويناردو دافينشى (Leonardo da Vinci)  الموناليزا.

بعدما تدخل المتحف عبر هرم اللوفر (Louvre Pyramid)  أو عن طريق كاروسال دى لوفر (Carrousel du Louvre)  فأنت بعد ذلك دخلت إلى ثلاثة أقسام كبيرة و هى : سولى (Sully) , ريتشيلو (Richelieu)   و دينون (Denon)  و فيما يلى وصف لأهم معالم كل قسم.

قسم سولى:

يعد قسم سولى هو أقدم قسم من أقسام متحف اللوفر , يحتوى الطابق الثانى من هذا القسم على مجموعة من اللوحات الفرنسية و الرسومات و المطبوعات. من أبرز ما يوجد في هذا القسم هى لوحة الحمام التركي (Turkish Bath)  التى رسمت في أواخر القرن الثامن عشر بواسطة جان أوغست دومينيك إنجيرس (Jean-Auguste-Dominique Ingres)

أما في الطابقين الأول و الأرضى نجد أن هناك مجموعة هائلة من الأثار معروضة حيث نجد أن هناك 30 غرفة تحتوى على العديد من الأثار المصرية القديمة من أبرزها تمثال الكاتب الجالس و تمثال ضخم للملك رمسيس الثانى أما من أبرز الأثار المعروضة في الطابق الأرضى هو تمثال أفروديت و المعروف بإسم فينوس دى ميلو و هو من الأثار اليونانية و من أغرب الأشياء في هذا القسم هو وجود أجزاء من قلعة قديمة من القرون الوسطى معروضة أيضاً.

قسم ريتشيلو:

توجد اللوحات التي يعود تاريخها للعصور الوسطى و حتى القرن التاسع عشر و المُجمعة من جميع أنحاء أوروبا في الطابق الثانى لقسم ريتشيلو و تتضمن العديد من الأعمال الأصلية للرسامين مثل روبنز (Rubens)  و رامبرانت (Rembrandt)  . من أبرز الأعمال المعروضة صانع الدانتيل (Lacemaker)  لجان فيرميير (Jan Vermeer)  و عذرية المستشارة رولان (Virgin of Chancellor Rolin)  و هو عمل يعود للقرن الخامس عشر بواسطة الرسام الفلمنكى جان فان إييك  (Jan van Eyck) , أما الطابق الأول من القسم ريتشيلو يضم مجموعة من الفنون الزخرفية ,الساعات , الأثاث ,المفروشات و المطرزات.

و في نفس الطابق نجد التزيين الفاخر لشقق نابليون الثلاثة و هذا يعطينا فكرة بسيطة عما كان عليه المتحف عندما  كان يستخدم كقصر ملكى.

أما الطابقين الأرضى و السفلى تحت الأرض فتضم مجموعة واسعة من التماثيل و هي مقسمة للعرض خلف عارضتين من الزجاج هما باجيت (Puget)  و مارلى (Marly)  , تضم الواجهة مارلى تماثيل خيول مارلى و التماثيل الرخامية الكبيرة التى تم إنشاؤها في القرن الثامن عشر بواسطة غولوم كوستو (Guillaume Coustou)  و بالقرب منها مقبرة فيليب بوت (Philippe Pot) , و يضم الطابق الأرضى أيضاً العديد من الأثار من الشرق القريب و من أبرزها شريعة حمورابى (Code of Hammurabi), و هى عبارة عن شاهدة من البازلت تعود للقرن الثامن عشر قبل الميلاد و مكتوب عليها رمز القانون البابلى.

قسم دينون:

يعد قسم دينون القسم الأكثر إزحاماً حيث أنه يضم لوحة الموناليزا الشهيرة و هى تحفة ليوناردو دافينشى و التى توجد في الطابق الأول من هذا القسم و تمثل العامل الأهم لجذب الزائرين و يضم القسم العديد من الروائع الأخرى منها تنصيب الإمبراطور نابليون الأول (Consecration of Emperor Napoleon I)  لجايكوب لويس ديفيد (Jacques Louis David)  و عامل أخر لجذب الزائرين هو مجنح النصر (Winged Victory)  و هو عبارة عن تمثال من الرخام اليونانى و يعرض هذا التمثال في مكان بارز حيث أنه يعرض في الأذين الذى يربط بين قسم دينون و قسم سولى.

أما الطابق الأرضى من القسم فهو مكان يضم مجموعة كبيرة من تحف الرومان إلى جانب مجموعة من التماثيل التى تعود لعصور النهضة و حتى القرن التاسع عشر منها التمثال الرخامى الذى أنشئ بواسطة أنطونيو كانوفا (Antonio Canova)  و هو تمثال إحياء النفس بواسطة قبلة كيوبيد (Psyche Revived by Cupid’s Kiss)  و كذلك العبد الميت لمايكل أنجلو و في نفس الطابق يوجد ثمانى غرف تحتوى على تحف من أفريقيا , أسيا و الأمريكتين . المنحوتات الأوروبية التى تعود للعصور الوسطى معروضة في الطابق الأرضى أيضاً.

تاريخ قصر اللوفر:

تم إنشاء قصر اللوفر على عدة مراحل , ففي البداية بنى بإعتباره قلعة في القرن الثانى عشر بواسطة الملك فيليب الثانى (Philip II)  ثم توسع بشكل كبير في القرن الرابع عشر في عهد الملك تشارلز الخامس (Charles V) .

يعود مظهر القصر الفخم الحالى لأوائل القرن الخامس عشر عندما هُدمت القلعة الأصلية و بُنى القسم الممتد على نهر السين ثم توسع القصر في القرن السادس عشر بواسطة المهندس بيير ليسكوت (Pierre Lescot)  و الذى قام بتوسيع القصر ليحتوى على ساحتين ثم بعد عقد من الزمن قامت كاثرين دى ميديشى (Catharina de Medici) بإضافة قصر التويليرى (Tuileries Palace)  الذى يقع غرب قصر اللوفر ثم توقف البناء في قصر اللوفر بعض الوقت عندما قرر الملك لويس الرابع عشر (Louis XIV)  الإنتقال لقصر فرساى (Versailles Palace) .

في القرن التاسع عشر و في عهد الإمبراطورية الثانية تم توسيع متحف اللوفر مرة أخرى و ذلك بإضافة قسم ريتشيلو ثم تم تزويد أقسام أبعد من ذلك غرباً في عهد الإمبراطورية الثالثة و بذلك كان متحف اللوفر يضم أربع أقسام رائعة تطل جميعها على فناء واسع و لكن هذا لم يستمر طويلاً حيث قام الثوار بحرق قصر التويليرى حتى أصبح رماد في عام 1871 و فتح بذلك الجهة الغربية للقصر.

هرم اللوفر  (Louvre Pyramid) :

يعد هرم اللوفر هو أحدث إضافة ل متحف اللوفر و هو الأن يعتبر المدخل الرئيسى للمتحف . بُنى الهرم في عام 1889 بواسطة المهندس المعمارى الشهير ليوه مينغ باي (I.M. Pei) و يسمح الهرم الزجاجى لأشعة الشمس بالدخول للطابق السفلي تحت الأرضى .

و قد لاقى هذا الهرم منذ البداية الكثير من الإنتقادات و الإعتراضات بحجة أنه يتناقض مع المظهر الكلاسيكي للمتحف و لكن اليوم تم التسليم بأنه كان حل ذكي أعطى متحف اللوفر مدخل مركزي واسع دون الحاجة إلى التأثير على المبانى التاريخية القديمة.

المصدر.

متحف اللوفر و كل ماتحتاج لمعرفته, التاريخ و الأقسام بالإضافة إلى هرم اللوفر متحف اللوفر (The Louvre-Musée du Louvre) . يعتبر متحف اللوفر و الذى كان في الأصل قصر ملكي واحداً من أشهر متاحف العالم كله و مكان هام ليقصده كل محبى الفنون و من أشهر الأعمال الفنية الموجودة في…

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: 4.01 ( 6 أصوات)

3 تعليقات

  1. كم عدد صالات متحف اللوفر بفرنسا ؟
    عدد صالات الطابق السفلي ؟
    عدد صالات الطابق الارضى ؟
    عدد صالات الطابق الاول ؟
    عدد صالات الطابق الثانى ؟

  2. لو سمحت بسأل عن
    كم عدد صالات متحف اللوفر بفرنسا ؟
    كم عدد طوابق متحف اللوفر وعدد الصالات بكل طابق ؟

    يا ريت الاجابة ان امكن

    • للأسف أخي لا علم لدنيا بالأمر , حيث أن المقال مترجم من الإنكليزية إلى العربي , وقد تم نقل جميع المعلومات مع ذكر المصدر !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *