سياسة

لافروف ووزير خارجية بوروندي يبحثان مكافحة الإرهاب

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والبوروندي، ألان إيمي نياميتفي، سيبحثان في 12 تشرين الأول/أكتوبر في موسكو، قضايا جدول الأعمال العالمي والمحلي مع التركيز على مسألة مكافحة الإرهاب والتطرف.

وجاء في بيان قسم الإعلام والمطبوعات في الوزارة بهذا الصدد: “سيتبادل الوزيران الآراء حول القضايا الرئيسية في جدول أعمال العالمي والمحلي مع التركيز على مسألة مكافحة الإرهاب والتطرف، وتسوية الأزمات في النقاط الحارة من القارة الإفريقية – كونغو، افريقيا الوسطى، جنوب السودان، والصومال”.

وأشارت الوزارة إلى أنه “مع الأخذ بعين الاعتبار تفعيل الشراكة التجارية بين قطاع الأعمال الروسي والبوروندي، سيولى اهتماماً خاصاً في المفاوضات المقبلة، لقضايا تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري الثنائي في قطاع الصناعة، استخراج المعادن، الشراكة المصرفية، و توسيع التفاعل بين الأقاليم”.

وعدا ذلك، سيقوم الوزيران، بحسب البيان، بمناقشة قضايا في المجال الإنساني، بما في ذلك وتدريب الكوادر الوطنية البوروندية في مؤسسات التعليم العالي الروسية، وتنظيم تدريب لموظفي وزارة الخارجية البوروندي في الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى