Яндекс.Метрика
الرئيسية / حقائق / 10 حقائق مثيرة للإهتمام عن كليوباترا (Cleopatra).

10 حقائق مثيرة للإهتمام عن كليوباترا (Cleopatra).

1 –  لم تكن كليوباترا (Cleopatra) مصرية بل كانت يونانية.

2 – كليوباترا لم تكن الأولى بل كانت كليوباترا السابعة (Cleopatra VII) .

3 – أصبحت كليوباترا  فرعون (Pharaoh) عندما كانت فى الثامنة عشر من عمرها.

4 – تم نفى كليوباترا من قبل أخيها الأصغر بطليموس الثالث عشر (Ptolemy XIII) .

5- إستعادت كليوباترا سلطتها من خلال علاقتها الغرامية مع يوليوس قيصر (Julius Caesar).

6- كانت كليوباترا فى روما (Rome) عندما أغتيل القيصر (Caesar) فى عام 44 قبل الميلاد.

7- كانت كليوباترا آخر فرعون (pharaoh) لمصر (Egypt).

8- مارك أنطوني (Mark Antony) زوج كليوباترا قتل شقيقتها.

9- أبحرت كليوباترا و قاتلت ضد الأسطول الرومانى فى عام 31 قبل الميلاد .

10- ربما تكون قصة مارك أنطوني (Mark Antony) و كليوباترا هى ذاتها قصة روميو (Romeo) و جولييت (Juliet) لشكسبير (Shakespeare).

1 –  لم تكن كليوباترا (Cleopatra) مصرية بل كانت يونانية.

على الرغم من كونها آخر حاكم فرعونى لمصر إلا اننا نجد أن أصولها كانت من اليونان (Greek) و قد كانت جزء من سلالة البطلمية (Ptolemaic dynasty) التى حكمت مصر منذ فتح الإسكندر الأكبر (Alexander the Great)  لها .

و قد كان البطالمة (Ptolemies) يتحدثون اليونانية فقط و هذا يفسر لنا السبب وراء ظهور بعض اليونانية فى الكتابات المصرية فى ذلك الوقت , و قد تولت الحكم فى سن صغيرة جداً و من المدهش أيضاً أنها عينت كنائب لوالدها بطليموس الثانى عشر (Ptolemy XII) حينما كانت تبلغ 14 سنة من عمرها فقط .

2 – كليوباترا  لم تكن الأولى بل كانت كليوباترا السابعة (Cleopatra VII) .

كليوباترا

على الرغم من كونها تعرف الآن بإسم كليوباترا  إلا أنها فى الحقيقة كانت كليوباترا السابعة  فقد سبقها ستة أشخاص اخرين يحملون هذا  الإسم من سلالة البطالمة , و لكن من المؤكد تماماً أن كليوباترا السابعة  إستطاعت أن تصنع إسماً لنفسها فالسابقين لها و الذين حملوا نفس الإسم لم يؤثروا فى التاريخ بقدرها لذلك نطلق عليها إسم كليوباترا  فقط .
3 – أصبحت كليوباترا  فرعون (Pharaoh) عندما كانت فى الثامنة عشر من عمرها.

من الحقائق الملهمة أنها أصبحت فرعون  ( و هو ما يعادل بالمصرى ملك أو ملكة) عندما كان عمرها 18 عام فقط و لكن الجانب السلبى الوحيد هو أنها كانت تقتسم الحكم مع أخيها الأصغر و الذى كان يبلغ 10 أعوام فقط .

4 – تم نفى كليوباترا  من قبل أخيها الأصغر بطليموس الثالث عشر (Ptolemy XIII) .

بعد ثلاث سنوات من تولى كليوباترا  السلطة أطاح بها أخيها بطليموس الثالث عشر  من السلطة و قام بنفيها خارج الأسكندرية (Alexandria) و أصبح الحاكم الوحيد و قد كانت كليوباترا   قد أغضبت مجموعة محاربين كانوا قد وضعوا فى مصر   لحماية حكم والدها بطليموس الثانى عشر حيث حاولت أن تتمرد على قرار أخيها لكن لم يكن أمامها خيار فغادرت الأسكندرية.

إقرأ أيضا:  حقائق جميلة

5- إستعادت كليوباترا  سلطتها من خلال علاقتها الغرامية مع يوليوس قيصر (Julius Caesar).

إرتكب بطليموس الثالث عشر  خطأ سياسى عندما قتل منافس يوليوس قيصر  بإعتقاده أنه بقتله سيعزز علاقة مصر و الإمبراطورية الرومانية (Roman Empire) .

لم يكن بطليموس الثالث عشر  على علم بأن منافس القيصر  هو أيضاً أرمل إحدى بناته لذلك غضب القيصر  و سيطر على مصر و عين نفسه حاكماً فى مشكلة بطليموس الثالث عشر   و كليوباترا  و أنه سيحدد الحاكم لمصر .

فى واحدة من الحقائق عن كليوباترا  و التى تبدو و كأنها قصة أكثر من كونها واقع فعلي, نجد أن كليوباترا  قامت بالتسلل إلى غرفة يوليوس قيصر  من خلال الإختباء داخل سجادة مطوية و سرعان ما أصبحت عشيقته و أنجبت له أبناً أسمته قيصريون (Caesarion) .

قرر القيصر  التخلى عن سيطرته على مصر و تولية حكمها لكليوباترا  , هزمت الجيوش الرومانية بطليموس الثالث عشر  و إستعادت كليوباترا الحكم حيث جعلها القيصر الحاكم مع أخ أصغر أخر لها و هو بطليموس الرابع عشر (Ptolemy XIV) .

من المعروف عن كليوباترا  جمالها الصارخ و لكن علاقتها بالقيصر  كانت المرة الأولى التى تستخدم فيها كليوباترا   هذا الجمال لتحريك جيش كامل لصالحها .

6- كانت كليوباترا  فى روما (Rome) عندما أغتيل القيصر (Caesar) فى عام 44 قبل الميلاد.

كان هدف كليوباترا  من البداية أن يصبح  قيصرون (Caesarion) إبنها كزعيم للإمبراطورية الرومانية و ذلك لأنها كانت تعلم أن وجود إبنها كقيصر مقبل من شأنه أن يساعدها فى إحكام السيطرة على مصر  و ضمان بقائها , و لكن القيصر كان متزوجاً لذلك سببت علاقته بكليوباترا  توتر فى المجتمع الرومانى .

كان أعضاء مجلس الشيوخ الرومانى يشعرون بالقلق من علاقة القيصر  فقد كانت كليوباترا  و إبنها يقيمون فى منزل خاص بهم و كان القيصر يملك تمثالاً ذهبياً للإله المصرى إيزيس (Isis) و هو مصنوع ليشبه كليوباترا  , و على الرغم من محاولات كليوباترا  المستميتة لإختيار إبنها وريثاً إلا أن تخطيط القيصر كان واضحاً أنه يريد أن يجعل حفيده أوكتافيان (Octavian) الزعيم الجديد للإمبراطورية الرومانية .

تم إغتيال القيصر   فى 15 مارس لعام 44 قبل الميلاد عندما كانت كليوباترا   فى روما و لذلك قامت بترك روما و عادت إلى مصر  و كانت على يقين من كون مصر  تحت سيطرتها .

7- كانت كليوباترا  أخر فرعون  لمصر .

بعد عودة كليوباترا   لمصر  توفى أخيها بطليموس الرابع عشر (Ptolemy XIV)  و كان هناك شائعات حول كون كليوباترا  هى من قامت بتسمميمه فمن الحقائق المعروفة عن كليوباترا  أنها لن ترحم أحد فى سبيل وصولها للسلطة .

بعد وفاة بطليموس (Ptolemy) عينت كليوباترا  نفسها هى و إبنها قيصرون كحكام مصر  مشتركين و على الرغم من كون إبنها حاكم مشارك و خلف لها إلا أنها سيطرت على معظم السلطة .

إقرأ أيضا:  الاختراعات وبعض الحقائق المدهشة

8- مارك أنطوني (Mark Antony) زوج كليوباترا  قتل شقيقتها.

كان مارك أنطونى  واحداً من القادة الذين تولوا السيطرة على الإمبراطورية الرومانية عقب وفاة يوليوس قيصر  , قاد مارك أنطونى  بالإشتراك مع أوكتافيان  و الذى كان أختير لخلافة القيصر  عدة معارك ضد أشخاص أخرين فى الإمبراطورية الرومانية من ضمنهم بروتوس (Brutus) و الذى قتل القيصر   .

إستدعى مارك أنطونى  كليوباترا  لسؤالها عن النقود التى أعطتها للجانب الأخر خلال الحرب الأهلية , قامت كليوباترا  بإستمالة مارك أنطونى  حتى أنه أقام فى مصر خلال عامى 41 , 40 قبل الميلاد , قامت كليوباترا  بجعل مارك أنطونى  يأمر بقتل شقيقتها الوحيدة المتبقية أرسينوى (Arsinoe) و كانت هذه المرة الثانية التى تستخدم فيها كليوباترا  جمالها للوصول إلى رغباتها و كذلك المرة الثانية التى تساهم فى قتل فرد من أفراد عائلتها فى سبيل السيطرة على السلطة .

رزقت كليوباترا  بتوأمين هى و مارك أنطونى  و عندما عاد إلى مصر فى عام 36 قبل الميلاد تزوجا و إستقر فى مصر بشكل دائم رزقوا بطفل أخر .

9- أبحرت كليوباترا  و قاتلت ضد الأسطول الرومانى فى عام 31 قبل الميلاد .

حكم مارك أنطونى  و أوكتافيان  الإمبراطورية الرومانية معاً منذ الحرب الأهلية و لكن فى النهاية أراد أوكتافيان  الإنفراد بالسلطة و خصوصاً بعد تعليمات مجلس الشيوخ الرومانى مما أدى لإعلانه الحرب على مارك أنطونى  .

فى عام 31 قبل الميلاد قاد كلاً من مارك أنطونى  و كليوباترا  سفنهم ضد القوات البحرية الرومانية و هذا يوضح لنا أن كليوباترا  كانت جريئة للغاية فى دفاعها عن مصر , ثم خسروا المعركة و فروا مع سفنهم و سيطر أوكتافيان  على مصر و عندما أصبح بالقرب من الأسكندرية (Alexandria) إنضم جنود أنطونى (Antony) للرومان و تخلوا عنه .
10- ربما تكون قصة مارك أنطوني (Mark Antony) و كليوباترا  هى ذاتها قصة روميو (Romeo) و جولييت (Juliet) لشكسبير (Shakespeare).

إنتحرت كليوباترا  بعد هزيمتها أمام أوكتافيان  , تشير الدلائل إلى كون إنتحار كليوباترا  نتيجة تعرضها للدغات ثعابين سامة و أصبح هناك العديد من الأعمال الفنية التى توضح شكل كليوباترا  الملدوغة من الثعبان .

تعد وفاة كليوباترا  واحدة من أكثر حقائق التاريخ غموضاً , إقترح المؤرخين مؤخراً أن كليوباترا  قامت بتناول شراب مسموم و هذا هو سبب مقتلها و كان ذلك فى وقت ما من عام 30 قبل الميلاد .

و ربما تكون أكثر الحقائق عن كليوباترا  رومانسية هى القصة التى رواها بلوتارخ (Plutarch) عن وفاة مارك أنطونى   و ربما تكون ايضاً هذه القصة هى ما أثر فى شكسبير فى تحفته الفنية روميو  و جولييت .

يقال أن كليوباترا  كانت تخشى من أن يعتقد مارك أنطونى    أنها خانته عندما نجح أوكتافيان  فى السيطرة على مصر و تخلى جنود أنطونى عنه و إنضموا للجيش الرومانى لذلك قامت كليوباترا  بأرسال رسول لأنطونى  ليخبره بأنها ماتت و عندما سمع أنطونى الخبر قام بطعن نفسه بالسيف لكنه لم يكن جرحاً قاتلاً.

إقرأ أيضا:  10حقائق لم تعرفها من قبل عن تاريخ السود

 كان أنطونى   يترجى الناس لقتله تماماً عندما ارسلت كليوباترا  رسولاً أخر ليحضر لها أنطونى   و كان أنطونى   ميتاً تقريباً عندما ألقى مقيداً بالحبال على أرضية غرفة كليوباترا  و راحت تمزق شعرها و ملابسها فى يأس حزناً على زوجها .

 طلب منها أنطونى  أن تهدأ و تشرب كوب من الماء فتوفيت فى الحال و على الرغم من ذلك فهناك أقاويل أخرى بأن أوكتافيان  القى القبض عليها بعد هذه الحادثة و قام بسجنها لمنعها من الإنتحار إلا أنها إستطاعت الوصول للأفعى السامة من خلال تهريبها فى سلة طعام كانت ستدخل لها فقامت بإعطاء الأفعى ذراعها لتقتلها فى هدوء .

 سواء كانت هذه القصة حقيقة أم لا فإن هناك الكثير من الدلائل التى تدفعنا للإعتقاد بأن شكسبير و غيره من الكتاب تأثروا بقصة الحب الرومانسية تلك و نجد أيضاً أن هذا الزواج الذى بدأ للحفاظ على السلطة إنتهى بعلاقة حب مشئومة بين الزوجين .

من الحقائق المحزنة أيضاً عن كليوباترا  أن إبنها قيصرون (Caesarion) كان فرعون لمصر فترة قصيرة جداً حيث قتله أوكتافيان  بعد وفاة كليوباترا بفترة وجيزة و بوفاته إنتهى حكم البطالمة لمصر نهائياً و أصبحت كليوباترا  أخر فرعون لمصر .

 كفرعون بطلمى كانت كليوباترا  يونانية و طريقتها فى السيطرة على مصر توضح تغير مكانة مصر و أهميتها فى العالم القديم . كان على كليوباترا  أن تتدخل فى الإمبراطورية الرومانية لإبقاء سيطرتها على مصر .

 لم تعد مصر إمبراطورية معزولة و خصوصاً بعد قيام الزراعة بالإعتماد على نهر النيل , و مع فتح أوكتافيان  لمصر أصبحت جزء من الإمبراطورية الرومانية مثل كثير من الأراضى المطلة على البحر المتوسط فى ذلك الوقت , و بالتالة نجد أنه من نواح عديدة كان موت كليوباترا  بمثابة موت لمصر القديمة (Ancient Egypt) .

ملخص :

الحقائق عن قصة حياة كليوباترا  لازالت تدهش العالم حتى الأن و يعد نشر تلك الحقائق و خصوصاً للأطفال وسيلة رائعة لمساعدتهم و تشجعيهم على الإهتمام بالتاريخ لكلاً من مصر القديمة و روما (Ancient Egypt and Rome).

حيث إستطاعت  أن تخلط بين الإمبراطوريتين المصرية و الرومانية معاً من خلال علاقتها بمارك أنطونى  , و توضح لنا بعض الحقائق أنها إستطاعت توظيف جمالها للوصول إلى ما تريد .

 يوجد الكثير من الكتب التى كتبت عنها و تم الإستعانة بها و بقصتها فى العديد من الأعمال الفنية و تعد تحفة شكسبير  الفنية أنتونى و كليوباترا واحدة من أهم الأعمال التى جسدتها .

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *