Яндекс.Метрика
الرئيسية / حول العالم / منطقة كابادوكيا الصخرية بوادى جورميه تحفة فنية من التاريخ
منطقة كابادوكيا

منطقة كابادوكيا الصخرية بوادى جورميه تحفة فنية من التاريخ

أدى التأكل الطبيعى للصخور فى وادى جورميه (Göreme) إلى تشكيل منطقة كابادوكيا (Cappadocia) الصخرية الرائعة و لكن قبل ألاف السنين تدخل الإنسان أيضاً فى تشكيلها مستلهماً بالطبيعة الأم وبدأ النحت فى الصخور اللينة لهذا الوادى حيث قام بتشكيل العديد من الغرف و الانفاق تحت الأرض وذلك فى القرن الرابع الميلادى.

أدت الثورات البركانية القديمة إلى تغطية كابادوكيا بالرماد الكثيف و بفعل توالي المياه و الرياح تماسكت تلك الصخرة اللينة قليلاً و شكلت مشهد خرافى من المداخن و الفطر و المخاريط  و الأعمدة و تكونت تلك المدينة التى تمتد حوالى 40 متراً فى السماء.

منطقة كابادوكيا

كان تدخل الإنسان فى تشكيل تلك التحفة الفنية متساوى تقريباً مع تدخل الطبيعة حيث قام الإنسان بحفر شبكة من الكهوف فى الصخر إحتوت على أماكن العبادة , أماكن السكن , إسطبلات و حتى المخازن , فى الواقع شكلت الحفريات فى الصخور مدن بأكملها .

إقرأ أيضا:  فريق هولندي يتصدر سباق التحدي العالمي للطاقة الشمسية

كان الجورميه (Göreme) مأهولاً بالسكان فى وقت مبكر من العصر الحثى حوالى من 1800 قبل الميلاد و حتى 1200 قبل الميلاد و فيما بعد أصبحت تقع على الحدود بين إمبراطوريات متنافسة فى البداية بين الإغريق و الفرس و فيما بعد اليونانيين و البيزنطيين , و هذا الموقف السياسى الغير مستقر أدى إلى حاجة سكانها للإختباء المستمر لذلك قاموا بحفر الأنفاق فى الصخر .

كابادوكيا

أصبح المكان ملاذ دينى للمسيحيين فى بداية القرن الرابع و ذلك للهروب من الإضطهاد فى روما فوصل العديد منهم و أنشأوا المجتمعات الرهبانية , فى بداية القرن السابع ظهر العديد من اللوحات الجدارية البيزنطية فى الأديرة و أماكن الصلاة داخل الكهوف.

إقرأ أيضا:  6 دول مشهورة للغاية و لكنها لم تكن موجودة على الإطلاق!

جورميه (Göreme) غنية بالتاريخ و لكن ليست كل كهوف كابادوكيا متاحف فهناك بعضها لازال منازل و بعضها فنادق و التى تقدم تجربة واقعية فريدة من نوعها .

يمكن الوصول لهذه المنطقة الأثرية الرائعة من خلال عدة مدن تركية مثل مدينة جورميه (Göreme), نيفرشاير (Nevsehir) , أفانوس (Avanos) و أورجوب (Urgüp) و يمكن الوصول لهذه المدن بسهولة من خلال الأتوبيسات الموجودة من مطار قيصرى (Kayseri airport) أو من خلال إستقلال الأوتوبيسات طويلة المسافة من إسطنبول أو أنقرة إلى منطقة كابادوكيا.

تستقر منطقة كابادوكيا (Cappadocia) على هضبة عالية جافة فى وسط تركيا مما يجعل المنطقة حارة جافة صيفاً و باردة و أحياناً مثلجة فى الشتاء و بالنسبة لهؤلاء الذين يريدون زيارتها فنجد أن هناك العديد من الجولات السياحية التى يتم توفيرها فى هذه المنطقة من خلال مرشدين سياحيين, أما أولئك الذين يريدون فى الإستكشاف من تلقاء أنفسهم فيمكن إستئجار الدراجات أو الدراجات النارية أو حتى السيارات من مدينة جورميه (Göreme) و التجول بها فى المنطقة.

إقرأ أيضا:  اتحاد البيئة النرويجي يسعى لزراعة الصحراء بمساعدة مياه البحر والشمس

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *