Яндекс.Метрика
الرئيسية / سياسة / عمان تسعى لانتزاع لقب أكبر مصدر لمادة الجبس في العالم من تايلاند
عمان تسعى لانتزاع لقب أكبر مصدر لمادة الجبس في العالم من تايلاند

عمان تسعى لانتزاع لقب أكبر مصدر لمادة الجبس في العالم من تايلاند

أفاد الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للتعدين في سلطنة عمان، هلال البوسعيدي، اليوم الأحد، أن بلاده في الطريق للتفوق على جمهورية تايلاند أكبر مصدّر لمادة الجبس في العالم، مع توقع بوصول قيمة صادرات السلطنة من هذا المنتج إلى 10 مليون طن بنهاية 2018.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية، عن البوسعيدي، قوله إن “المؤشرات تؤكد أن السلطنة في الطريق لتكون أكبر مصدر للجبس في العالم بنهاية العام القادم، متفوقة على المصدر الأكبر الحالي جمهورية تايلاند، حيث إن معدل النمو لصادرات الجبس العماني تصل إلى 37 بالمئة، كأعلى معدل نمو للصادرات في الجبس عالمياً”.

إقرأ أيضا:  المفاوضات حول تشكيل الائتلاف الحاكم في ألمانيا تبدأ في 18 أكتوبر الجاري

وقال البوسعيدي، “إن التصدير من خام الجبس العماني وصل، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إلى 6.1 مليون طن، ما يؤكد على القوة التنافسية والجودة العالية لخام الجبس العماني، ومن المتوقع أن تتجاوز الصادرات 10 ملايين طن بنهاية 2018؛ وذلك بعد أن كانت 6.4 مليون طن، في نهاية عام 2016”.

وأوضح المسؤول العماني، أن نمو صادرات الجبس سيضع السلطنة كمورد عالمي للجبس في السنوات المقبلة، وأن خام الجبس العماني يتميز بالنقاوة وأسعاره التنافسية، وقربه من الأسواق المستهلكة للخام، بالإضافة إلى سهولة التصدير عبر المنافذ البحرية للبلاد.

إقرأ أيضا:  جماعة مسلحة تتولى حماية مجمع ليبي للنفط والغاز

ونوه البوسعيدي إلى أن حجم صادرات الجبس العماني ارتفع 20 ضعفاً على مدى السنوات الخمس الماضية (من 0.30 مليون طن في عام 2010، إلى 6.4 مليون طن في عام 2016).

وتعتبر الهند واليابان وتايوان وإندونيسيا وفيتنام وبنجلاديش، أكبر المستوردين للجبس العماني، وتملك السلطنة احتياطيات من خام الجبس تزيد على مليار طن متري، ما يضعها في وضع مهم وأساسي كمصدر للجبس، ويمكنها من تلبية الطلب العالمي المتزايد على هذا الخام.

وتتركز رواسب الجبس في السلطنة في الجزء الجنوبي وبعض المناطق الشمالية للسلطنة، وأهم مواقعه “الشويمية” و”ثمريت” و”سدح” و”غابة”، وكذلك ولاية البريمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *