فضاء

علماء الفلك يلتقطون ذبذبات راديو لإنفجار غامض في الكون الخارجي

من مكان بعيد للغاية عن المجرة فوجئ مجموعة من علماء الفلك بإلتقاط ذبذبات راديو لصوت إنفجارات إستمرت لحوالي أجزاء قليلة للغاية الثانية و يعد هذا الصوت من أهم الأشياء الغامضة التي إكتشفها العلماء في الوقت الحالي .

تسمى هذه الأصوات ذبذبات الراديو السريعة “fast radio bursts” , و هي ذبذبات صغيرة تستمر لحوالى جزء من الثانية و لا يعرف العلماء ماهيتها على الإطلاق , و كان أول إلتقاط لمثل هذه الذبذبات علي يد دانكن لوريمور ” Duncan Lorimer” الأستاذ بجامعة غرب فيرجينيا في عام 2007 و الذي إتضح عندها أن هذه الذبذبات قد سافرت حوالى ما يقرب من 3 بليون سنة ضوئية قبل وصولها للأرض و هذه المسافة تعد مسافة كبيرة للغاية حتى بالنسبة إلى علماء الفلك و لكن كان هناك العديد من المشككين فى ما توصل إليه العلماء ففسروا هذه الذبذبات على أنها من الغلاف الجوى للأرض أو من داخل المجرة و ليست بعيدة للغاية هكذا أو من قطع تفككت من المرصد نفسه و الذى يسمى مرصد باركس ” Parkes Observatory” و الموجود في أستراليا.

علماء الفلك يلتقطون ذبذبات راديو لإنفجار غامض في الكون الخارجي

بالطبع فإن مرصد باركس كان المرصد الوحيد الذى إلتقط هذه الموجات لمدة خمس سنوات و لكن في النهاية هناك بعض المراصد التى إلتقطتها , ففى نوفمبر عام 2012 رصد مرصد أريسبيو “ Arecibo” ذبذبات الراديو السريعة تلك و بدا أيضاً لو أنها جاءت من مليارات السنوات الضوئية و أثبتت الملاحظة المستمرة أنها لم تكن من قطع المرصد , أما فى مايو 2014 إلتقطت إيميلي بيتروف ” Emily Petroff” الأستاذة بجامعة سوينبورن هذه الذبذبات و حددت هي و زملائها المسافة التى جاءت منها بأنها 5.5 مليون سنة ضوئية .

و قد كانت بيتروف صممت برنامج يمكنها من خلاله التجسس على هذه الذبذبات و مكنها من إلتقاط هذه الذبذبات مرة واحدة فقط و قد قامت أيضاً بحشد مجموعة من التليسكوبات لتنظر إلى الكون الخارجى لمحاولة إلتقاط أياً من الظواهر التى من الممكن أن تكون السبب فى هذه الذبذبات و لكنها لم تصل إلى شئ .

و حتي الأن لم يتوصل علماء الفلك إلى ماهية هذه الذبذبات و لكن هناك بعض النظريات التى وضعها العلماء مثل أنه قد يكون نابع من إصطدام الثقوب السوداء أو النجوم النيوترونية .

المصدر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى