Яндекс.Метрика
الرئيسية / الإنسان / علماء الصين يقومون بتجربة مثيرة للإهتمام
علماء الصين

علماء الصين يقومون بتجربة مثيرة للإهتمام

قرر بعض من علماء الصين بالتأكد من الإعتقاد السائد أن ألعاب الكمبيوتر تأثرا سلباً على العامل النفسي لدى الأطفال. وذالك من خلال تجربة إشترك فيها 5 أطفال “13 عاماً”. ومن أجل إتمام التجربة إنتقى العلماء بعض الألعاب الأكثر دموية مثل , GTA 4, Prototype 2, Mafia 2, Assassins creed 4, Counter Strike 1,6.

علماء الصين يقومون بتجربة مثيرة للإهتمام

وقد أجريت عدة إختبارات وتم التركيز على , ردة فعل الأطفال , سرعة إيجاد الحلول , والتكتيك في التفكير. وكذالك تم دراسة بعض الأمور عن الأطفال ك مدى مستواهم الدراسي , النضوج العقلي والنفسي , وطلاقة التكلم مع الأشخاص الذين يكبروهم سناً.

إقرأ أيضا:  السر وراء خداع الصور "قبل وبعد"

علماء الصين يقومون بتجربة مثيرة للإهتمام

وفي خلال شهر, لعب الأطفال لمدة ساعتان يومياً , كل يوم لعبة مختلفة .

وبعد مرور شهر تم إعادة التجربة مرة أخرى , ولكن النتائج كانت صاعقة وغير منتظرة أبداً, حيث زادت ردة فعل الأطفال , تحسن واضح في إيجاد الحلول للمشاكل التي يواجهها الطفل , كما زاد معدل التركيز والتكتيك .

وقدم تم تحليل الحالة النفسية لدى الأطفال بعناية فائقة , ومرة أخرة كانت النتائج غير متوقعة وصادمة بعض الشيئ, حيث أكد علماء النفس أنه لم يلاحظو أي زيادة في العدوانية لدى الأطفال. أما عن التحدث إلى الأشخاص الأكبر عمراً فقد تم ملاحظة بعض التغيرات , حيث إختفى الخوف لدى أحد الأطفال من التحدث إلى الأكبر سناً , وأصبح آخر أكثر طلاقة في الحديث , أما الثالث “حالة مدهشة ولكن حقيقة” أصبح يهتم بتاريخ القرون الوسطى ,والعلوم بشكل عام . وقد لوحظ على أحد الأطفال فقط زيادة بسيطة في معدل العدوانية لديه.

إقرأ أيضا:  جورج بوش الإبن الرئيس الثالث و الأربعون للولايات المتحدة الأمريكية

ما رأيك بهذه التجربة وهل صحيح أن ألعاب الأطفال تؤثر سلباً عليهم أم أن هذا كله محض خيال وغير قائم على أساس علمي  ؟

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: 1.25 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *