Яндекс.Метрика
الرئيسية / حقائق / عشر حقائق هامة عن نيلسون مانديلا “Nelson Mandela”
نيلسون مانديلا

عشر حقائق هامة عن نيلسون مانديلا “Nelson Mandela”

عشر حقائق هامة عن نيلسون مانديلا (Nelson Mandela)

1 – ولد نيلسون مانديلا فى عائلة ملكية فى عام 1918.

2 – كان نيلسون مانديلا محامياً.

3 – أُمر نيلسون مانديلا بعدم التحدث مع أى شخص فى عام 1952.

4 – كان نيلسون مانديلا مماثل للرئيس الأمريكى إبراهام لينكولن (Abraham Lincoln) حيث كان يملك عملاً صغيراً خاصاً به.

5 – إعتقل نيلسون مانديلا للخيانة العظمى فى 1956 .

6 – كان نيلسون مانديلا عضواً فى الحزب الشيوعى (Communist Party) فى جنوب إفريقيا.

7 – إعتقل نيلسون مانديلا و سجن لأكثر من 25 عاماً.

8 – قضى نيلسون مانديلا 18 عاماً فى سجن روبن أيلاند (Robben Island Prison) .

9 – تلقى نيلسون مانديلا الإنتباه العالمى فى 1980.

10 – أطلق سراح نيلسون مانديلا من السجن فى يوم 2 فبراير لعام 1990.

1 – ولد نيلسون مانديلا فى عائلة ملكية فى عام 1918.

واحدة من الحقائق المذهلة عن نيلسون مانديلا أنه ولد فى عائلة ملكية من شعب التيمبو (Thembu)  فى إفريقيا , كان والده رجلاً نبيلاً من عشيرة ماديبا (Madiba)  وهى عشيرة الملوك من شعب التيمبو.

حتى القرن التاسع عشر كان شعب التيمبو مكون من مملكة مستقلة خاصة بهم و لكن بعد غزو البريطانيين وضعوا تحت الحكم الإستعماري و قد ولد مانديلا فى ظل هذا الحكم.

2 – كان نيلسون مانديلا محامياً.

من الحقائق الأخرى التى تثير الدهشة هى أن نيلسون مانديلا كان محامياً فعندما نفكر فى شخص ما كان زعيم للدفاع عن المساواة فى الحقوق لا يخطر على البال أبداً أن يكون هذا الشخص محامي , و لكن لكون مانديلا كان من عائلة متميزة فقد إستطاع الحصول على التعليم.

عندما كان يدرس فى جامعة ويتواترسراند (Witwatersrand) فى جوهانسبرغ – جنوب إفريقيا (Johannesburg, South Africa) أصبح ناشط سياسى قام بالإنضمام إلى المؤتمر الوطنى الأفريقى و بدأ الحصول على تأييد للعمل ضد الإستعمار.

لم يكن نيلسون مانديلا خائفاً من كسر القانون و الحصول على معاملة عادلة للسود فى جنوب إفريقيا و هو مشابه لمارتن لوثر كينغ الإبن (Martin Luther King, Jr) و غالباً تعرض مانديلا للإعتقال نتيجة دفاعه عن المساواة فى الحقوق.

3 – أُمر نيلسون مانديلا بعدم التحدث مع أي شخص فى عام 1952.

إستمر فى متابعة نشاطاته السياسية و ترقى فى صفوف حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى , فى عام 1948 تم تشكيل الحزب الوطنى لجنوب إفريقيا (The African National Congress), و كان الحزب يتسم بالعنصرية علناً .

و قد أصبح مانديلا من النشطاء المتشديين جداً خلال فترتي الأربعنيات و الخمسنيات من القرن الماضى , و منذ أن بدأ مانديلا نشاطاته السيساية نجد أنه إتبع منهج اللا عنف فى الدفاع عن السود فى جنوب إفريقيا و خلال سعيه للمساواة و محاولاته لتغيير القوانين الجائرة و هذا الموقف من مانديلا يعكس تغير طرق السود فى الدفاع عن حقوقهم فى جنوب إفريقيا.

و تحول الحزب الوطني لجنوب إفريقيا للتشدد فى موقفه أيضاً و لذلك بدأ حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى فى زيادة نشاطه لدعم موقفه فى رفض نظام الفصل العنصري و لذلك أعتقل مانديلا عدة مرات خلال الفترة بين 1948-1952.

و بعد ذلك أمر نيلسون مانديلا بعدم التحدث إلى أكثر من شخص واحد فقط فى الأماكن العامة كما أنه منع من حضور أى تجمعات تتضمن عدة أشخاص فى وقت واحد و بناءاً عليه تم تخليه عن منصبه كقائد لحزب المؤتمر الوطنى الإفريقي.

إقرأ أيضا:  15 حقيقة مبسطة عن دولة اليونان

4 – كان نيلسون مانديلا مماثل للرئيس الأمريكى إبراهام لينكولن (Abraham Lincoln) حيث كان يملك عملاً صغيراً خاصاً به.

كان مانديلا يشبه الرئيس الأمريكى المشهور إبراهام لينكولن حيث كان يمتلك أيضاً عملاً خاصاً به , فى عام 1953 إفتتح نيلسون مانديلا الشركة الوحيدة للمحاماة فى جنوب إفريقيا بمشاركة أوليفر تامبو (Oliver Tambo) .

كان مانديلا و تامبو يدافعون عن السود الذين تعرضوا لسوء معاملة من قبل السلطات لذلك قامت السلطات بأمرهم بنقل مكاتبهم لمناطق أكثر عزلة و هذا أدى إلى فقدان عملائهم.

فى عام 1953 قام الحزب الوطنى لجنوب إفريقيا بالبدء بعمليات ترحيل للسود حيث أجبروهم على ترك منازلهم , أراضيهم و الإنتقال إلى مناطق معزولة تم تصنيفها من خلال العرق.

5 – إعتقل نيلسون مانديلا للخيانة العظمى فى 1956 .

كان مانديلا يعلم أن تغيير الظلم فى جنوب إفريقيا لن يتم إلا من خلال تغيير الحكومة الموجودة و مع مساعدة الحزب الوطنى الإفريقي و عدة جماعات أخرى تعمل من أجل المساواة ترشح مانديلا لإنتخابات, لذلك قام مانديلا بالتشارك فى مؤتمر الشعب لعام 1955.

و دعى فى مؤتمر الشعب إلى دولة ديمقراطية غير منفصلة فى جنوب إفريقيا , و فى ديسمبر لعام 1956 أعتقل مانديلا بتهمة الخيانة العظمى ضد حكومة جنوب إفريقيا.

أُدان كلاً من مانديلا و غيره من القادة الذين كانوا يدعون للمساواة خصوصاً بعد جلب قضاة منتمين إلى  الحزب الوطني الحاكم في جنوب إفريقيا . فى عام 1960 أجبر السود على حمل تصاريح مرور لتعرفهم للسلطات لذلك قام مانديلا بالإشتراك مع  المؤتمر الوطني الإفريقي و غيرها من الجماعات التى تدافع عن المساواة بالإحتجاج على هذه التصاريح من خلال حرقهم علناً.

و فى خلال هذه الإحتجاجات قامت الشرطة بقتل حوالى 69 متظاهر و وضعت الأحكام العرفية , و قام مانديلا بحرق تصريحه أيضاً لإظهار أنه مشارك فى الإحتجاج و هذا يظهر كم كان مانديلا رجلاً عظيماً مستعد لوضع نفسه فى المخاطر فى سبيل الدفاع عن معتقداته.

فى خلال هذه الأحكام العرفية قبض على مانديلا و سجن هو و غيره بلا سبب , بعدما أطلق سراحه تنكر كسائق و جال البلد كلها لتجميع أكبر عدد من جماعات المتظاهرين ضمن خطته لحزب المؤتمر الوطني الافريقي.

شكل نيلسون مانديلا مجموعة تسمى رمح الأمة (Spear of the Nation) و كان  يقصد بها الجناح العسكري للمؤتمر الوطني الافريقي , و كانت  المجموعة التى تسمى رمح الأمة خططت للقيام بأعمال تخريبية.

6 – كان نيلسون مانديلا عضواً فى الحزب الشيوعى (Communist Party) فى جنوب إفريقيا.

كان العديد من أعضاء جماعة رمح الأمة شيوعيين و فى ذلك الوقت نفى مانديلا كونه شيوعى و لكن فى عام 2011 نشرت حقائق جديدة عن مانديلا تفيد أنه كان منضم للحزب الشيوعى فى جنوب إفريقيا فى ذلك الوقت.

و كانت جماعة رمح الأمة مع الحزب الشيوعى لجنوب إفريقيا يهدفون إلى القيام بأعمال تخريبية و لكن مانديلا أكد على عدم إضرار أى شخص لكنهم كانوا يقوموا بأعمل لضرر الحكومة و تعطيل الحياة اليومية فقط مثل قصف محطات الكهرباء و خطوط الهاتف و غيرها من البنية الأساسية فى الدولة و الهامة للحكومة فقط.

إقرأ أيضا:  إغلاق معرض في الصين بسبب مقارنة الأفارقة بالحيوانات (فيديو)

و على الرغم من تعليمات نيلسون مانديلا تلك إلا أننا ندهش عند معرفتنا أنه كان يجمع النقود لشراء السلاح و يخطط لأعمال تخريبية عندما قبض عليه مرة أخرى و هذه المرة أودع السجن مرة أطول قليلاً من المرة السابقة.

7 – إعتقل نيلسون مانديلا و سجن لأكثر من 25 عاماً.

من المعروف للغاية عن مانديلا أنه سجن طويلاً و كانت أخر مرة فى 1963 حينما ظل فى السجن لأكثر من 25 عاماً , بعد وقت قصير من إعتقاله صادرت الشرطة عدة وثائق من أماكن تابعة لجماعة رمح الأمة وجدت أنه كان مشتركاً فى الأعمال التخريبية ضد الحكومة و قام مانديلا بإلقاء خطاب لمدة 3 ساعات خلال دفاعه عن نفسه و فى خطابه قال أن التاريخ سيثبت أنه كان على حق , و على الرغم من كلامه الذى لا يصدق خلال خطابه الدفاعى إلا أنه حكم عليه بالسجن مدى الحياة نظراً لمحاولته لقلب نظام الحكم.

8 – قضى نيلسون مانديلا 18 عاماً فى سجن روبن أيلاند (Robben Island Prison) .

تعتبر هذه واحدة من الحقائق الأكثر إلهاماً عن مانديلا حيث أنه عانى من أوقات و ظروف عصيبة للغاية فى السجون إلا أنه إستمر فى تعليم و تثقيف نفسه و بقى نشطاً و لم يتخلى مرة عن القتال للحصول على المساواة.

أمضى مانديلا 18 عاماً فى سجن روبن أيلاند و كان يقوم بالعديد من الأعمال الشاقة مثل كسر الصخور , العمل فى المحجر الجيرى و كانت زنزانته للراحة صغيرة جداً و غير مريحة و كان ينام على قش مفروش على أرض خرسانية.

و فى الفترة بين 1965 و حتى 1975 بدأت ظروف مانديلا فى السجن تتحسن تدريجياً و أصبح يسمح له أن يتمتع بالإتصال بالخارج أكثر و لكن كان لازال يعيش ظروف قاسية , و منع مانديلا من القراءة و الدراسة بعدما تم إكتشاف صفحات من سيرته الذاتية فى زنزانته و يقال أنه كان يقضى وقتا فى القيام بأعمال البستنة و لكن ما إن سمح له إستأنف مانديلا دراسته.

تابع مانديلا نشاطاته السياسية و كان يشارك فى مجموعات و نقاشات داخل السجن و شارك فى مجموعات خارج السجن و لكن سراً و نتيجة لإتصاله مع العالم الخارجى و خصوصاً بسبب رسائله بدأ بعض قادة العالم المطالبة بإطلاق سراحه.

9 – تلقى نيلسون مانديلا الإنتباه العالمى فى 1980.

منذ عام 1980 لاقت قضية نيلسون مانديلا الإهتمام العالمي و كمعظم حقائق مانيدلا الأخرى فقد أدى الإهتمام بقضيته إلى زيادة الوعي العالمي بعمليات الفصل و التمييز.

و مع زيادة وعي العالم بعمليات الفصل العنصرى بدأت الحكومات تفرض عقوبات إقتصادية هائلة على جنوب إفريقيا و هذه العقوبات أدت إلى تأذى الإقتصاد الوطنى لجنوب إفريقيا و فى حين كانت العقوبات تضر بوضع البلاد الخارجى كانت حكومة الحزب الحاكم تضر بها داخلياً , و كان الحزب الحاكم يتعرض لضغط شديد حيث بدأ نظام الفصل العنصرى فى الإنهيار وبالتالى فالحكومة لن تصمد طويلاً , فى عام 1990 كان نيلسون مانديلا يبلغ من العمر سبعين عاماً و كان قد مر حوالى 25 عاماً منذ أن كان مانديلا خارج السجون و لكن حزب المؤتمر الوطني الإفريقي إستمر فى النمو حينما كان مانديلا فى السجن على الرغم من إعتباره منظمة محظورة من قبل الحكومات.

إقرأ أيضا:  حقائق مذهلة عن النسور

10 – أطلق سراح نيلسون مانديلا من السجن فى يوم 2 فبراير لعام 1990.

فى يوم 2 فبراير لعام 1990 قام رئيس جنوب إفريقيا فى ذلك الوقت دى كليرك (de Klerk) بإطلاق سراح مانديلا و رفع الحظر عن حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى و ظل مانديلا ثابتاً على أرائه من أجل تحقيق المساواة حتى بعد خروجه من السجن و قال مانديلا أن مؤتمر الحزب الوطنى الإفريقى سيستخدم العنف عند الضرورة لتحقيق المساواة و قال فى خطاب له أنه ملتزم بالسلام والمصالحة و لكن حزب المؤتمر الوطنى الإفريقى و السود يحتفظوا بحقهم فى إختيار ردهم على التمييز العنصرى فكان واضحاً أن إنهاء التمييز العنصرى لابد منه فى جنوب إفريقيا ليحظوا بالسلام.

لم تستسلم الحكومة فى جنوب إفريقيا بسهولة و إستمر العنف بين الحكومة و المتظاهرين و قام مانديلا بعقد العديد من المحادثات مع دى كيلارك لإنهاء الفصل العنصري و الوصول إلى السلام و الديمقراطية فى جنوب إفريقيا و نتجت المحادثات عن الوصول لإعطاء حق الإنتخاب لكل المواطنيين , و كنتيجة لأعمال مانديلا عقدت أول إنتخابات ديمقراطية فى جنوب إفريقيا فى عام 1994 و تم إختيار مانديلا كأول رئيس أسود اللون فى جنوب إفريقيا , و هذه واحدة من الحقائق الملهمة عنه فبعدما بقى 25 عاماً فى السجن خرج و أصبح رئيس للجمهورية فى خلال 4 سنوات فقط.

بعدما تولى مانديلا الحكم قام بنشر سيرته الذاتية فى عام 1994 و حظيت البلاد بالمزيد من السلام و الديمقراطية و إنتهى التمييز العنصرى و مع ذلك فعملية بناء البلاد بعد سنوات من التمييز العنصرى ليست مهمة سهلة على الإطلاق.

ألغيت منظومة القوانين الظالمة والجائرة من جنوب إفريقيا و حقق مانديلا و حزب المؤتمر الوطني الافريقي نجاحا في نضالهم من أجل حقوق متساوية , كان نيلسون مانديلا زعيماً قوياً عاصر صعوبة السجن و خرج منه ليكمل مسيرته فى المطالبة بحقوق متساوية للجميع , و كل هذه الحقائق تعلمنا أن الشخص المصمم يستطيع أن يحدث التغيير الذى يرغبه.

ملخص عن حقائق نيلسون مانديلا

تعلمنا حقائق نيلسون مانديلا عن الصراع الطويل من أجل المساواة فى جنوب إفريقيا و هذه الحقائق تبهر الناس من مختلف الأعمار سواء كبار أو أطفال , كما تعلمنا حقائق مانديلا عن نظام التمييز العنصري الذى كان فى جنوب إفريقيا و هذا النظام كان ينص على وضع قوانين و إجراءات من شأنها فصل الأشخاص السود عن الأشخاص البيض فى الأماكن العامة .

الحقائق عن نيلسون مانديلا تعد ملهمة للغاية حيث أنها تخبرنا عن صراعه للمساواة , معاناة جنوب إفريقيا من التمييز العنصري و أخيراً النجاح فى الوصول لأهدافهم و هى إنهاء التمييز و هذه الحقائق تعد وسيلة هامة لتعليم الأطفال عن ضرورة المساواة و عدم التمييز مطلقاً .

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: 4.7 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *