Яндекс.Метрика
الرئيسية / سياسة / الشخص الذي طعن مذيعة “صدى موسكو” يقيم في إسرائيل
الشخص الذي طعن مذيعة "صدى موسكو" يقيم في إسرائيل

الشخص الذي طعن مذيعة “صدى موسكو” يقيم في إسرائيل

صرح مصدر أمني مسؤول، اليوم الإثنين، أن الشخص الذي طعن المذيعة بإذاعة “صدى موسكو”(إيخا موسكفي) تاتيانا فلغنهاور، ولد في جورجيا ويقيم في إسرائيل.

وقال المصدر لسبوتنيك :” تبين أن المهاجم مواطن جورجي ويقيم بشكل دائم في إسرائيل.”

وأشار المصدر ألى أنه [المهاجم] مواطن إسرائيلي.

هذا وكان مصدر أمني مسؤول لسبوتنيك، قد صرح في وقت سابق، بأن رجلاً مجهولاً اقتحم اليوم مكتب التحرير [للإذاعة] ” صدى موسكو” وطعن فلغنهاور بسكين في رقبتها.

وجاء في التقرير بأنه تم اعتقال المهاجم، وجرى نقل الصحفية إلى المستشفى، وأن حياتها ليست في خطر.

إقرأ أيضا:  أمريكا تهدد روسيا بدبابات مطورة من طراز "أبرامز"

هذا وتعتبر إذاعة (صدى موسكو) من الإذاعات الهامة في موسكو، حيث تم إطلاق بثها الأول في 22 آب/أغسطس 1990، وشهدت انتشارا واسعا خلال أحداث 19-21 آب/أغسطس 1991، باعتبارها كانت واحدة من وسائل الإعلام القليلة التي هاجمت لجنة الطوارئ الحكومية، التي تم تشكيلها أثناء الأزمة التي عصفت بالاتحاد السوفياتي حينها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *