Яндекс.Метрика
الرئيسية / تكنولوجيا / شركة تيسلا تسمح لغيرها من الشركات بإستخدام براءة إختراعها
تيسلا للسيارات

شركة تيسلا تسمح لغيرها من الشركات بإستخدام براءة إختراعها

شركة تيسلا (Tesla)  تنوى القضاء على إستخدام البنزين من خلال مشاركة تكنولوجيا سياراتها الكهربائية مع العالم.

فى محاولة منها لدعم الإبتكار أعربت شركة تيسلا للسيارات عن نيتها فى مشاركة براءة إختراعها فى السيارات الكهربائية مع شركات العالم كله حتى أكبر منافسيها و قد صرح الرئيس التنفيذى للشركة إيلون ماسك (Elon Musk) أن الشركة تنوى تحفيز الإبتكار من خلال مشاركة ما توصلت إليه مع غيرها من الشركات لتسمح لهم بالإبداع  و خلق مزيد من الإبتكارات مضيف أن الشركة تعتقد أن نظام براءات الإختراع و تسجيلها ما هو إلا نظام لمساعدة الشركات الكبيرة فقط و يؤدى إلى تضييق النطاق على المخترعين الأفراد و هذه المشاركة سيكو لها تأثير كبير حيث أن هذا النطاق حتى الأن محدود للغاية كما أن الشركة ذاتها لا تبيع أكثر من 1% من مبيعاتها فقط من هذه السيارات.

إقرأ أيضا:  ثغرة خطيرة في نظام آبل الجديد...احذر منها (فيديو)

و قال ماسك أن شركة تيسلا تم إنشائها للتركيز على صناعة وسائل النقل المستدامة و إذا قامت بتخصيص براءة إختراعها تلك لنفسها فقط فإن ذلك سيعوق غيرها من إحداث إبتكارات جديدة و هذا يتعارض مع هدف إنشائها الأساسي لذلك قررت نشر تكنولوجيتها للسماح بمزيد من الإبتكارات .

و أضاف ماسك أن تيسلا لم تعد ترى أن الشركات الأخرى منافسة لها فى مجال صناعة السيارات الكهربائية حيث أن الشركات غالباً ما تركز على السيارات العادية و التى تعمل على الغاز لذلك قررت الشركة مشاركة براءة إختراعها مع غيرها من الشركات على أمل أن يصبح ذلك النهج هو ما تتبعه كل شركات السيارات فى العالم كله .

إقرأ أيضا:  خاصية مكالمات الواتس اب الصوتية تتاح فى هواتف أبل

ووضح ماسك أنهم قاموا بتسجيل براءة إختراعهم فقط لأنهم يخشون أن تستغل الشركات الأخرى ما توصلوا إليه دون أن يرجعوا الفضل فى الإختراع لهم أو أن يستغلوه بصورة تجعلهم يتغلبون على تيسلا .

و قد بدأت شركات أخرى كبيرة تتبع نهج تيسلا فى السماح بإستخدام براءات الإختراع للعالم حيث صرح موقع تويتر بأنه لن يستخدم براءات الإختراع إلا دفاعياً مثل تيسلا و إتبع جوجل نهج تويتر و لكن بخطوات صغيرة و فى كل الأحوال فإن مسألة التخلص من فكرة براءات الإختراع و تسجيلها لجعلها محتكرة على شخص واحد فقط لن يتم التخلص منها بين ليلة و ضحاها و لكنها تحتاج لوقت طويل و لكن ما يطمئن هو دفاع بعض الشركات الكبيرة عن إنهاء هذا الإحتكار و ربما سوف نرى تغيير فى السنوات القادمة.

إقرأ أيضا:  شركة أبل :نحن لا نريد مناقشة التغيرات المناخية نحن نريد تغيير المناخ ذاته.

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *