Яндекс.Метрика
الرئيسية / تكنولوجيا / إطلاق سيارة جوجل الآلية القيادة
سيارة جوجل

إطلاق سيارة جوجل الآلية القيادة

البيانات تظهر أن سيارة جوجل الألية القيادة (Google’s self-driving cars) أكثر سلاسة و أماناً من أي إنسان سائق .إختبارات سيارة جوجل فى ولايتى كاليفورنيا (California) و نيفادا (Nevada) أظهرت بالفعل أنها تتفوق على السائق الإنسان.

أظهرت البيانات التى تم تجميعها من سيارة جوجل الألية القيادة أنها أكثر سلاسة و أماناً أثناء قيادتها الألية أكثر منها أثناء قيام شخص ما بقيادتها و ذلك وفقاً لقائد مشروع السيارات الآلية القيادة.

قام كريس أرمسون (Chris Urmson) بتقديم هذه النتائج فى مؤتمر الروبوتات (robotics conference) الذى عقد فى سانتا كلارا – كاليفورنيا (Santa Clara, California) حيث قدم هذه النتائج بناءاً على دراستين قامتا بتجميع بيانات مبنية على مئات الألاف من الأميال التى قضتها سيارة جوجل الألية القيادة على أسفلت الطريق فى ولايتي كاليفورنيا و نيفادا.

إقرأ أيضا:  كمبيوتر الجيب أو ما يعرف بالكمبيوتر اللوحى

سيارة جوجل

واحدة من هذه النتائج التي توصل لها أنه فى أثناء قيادة الإنسان لسيارات جوجل فإنها تكون اسرع من المفترض كما أن الفرامل تكون أكثر حدة مما تكون عليه فى اثناء القيادة الألية حيث أن برمجيات السيارة أفضل بكثير مما تكون عليه فى أثناء قيادة شخص لها و لذلك قال أرمسون أن تلك السيارة الألية تقود أفضل من السائقين المحترفين.

و قام أرمسون بعرض لوحة القيادة الجديدة التى تم وضعها فى سيارة جوجل الألية لمساعدة الناس فى فهم طريقة عمل السيارة و تحديد الأوقات التى يكون فيها على الإنسان أن يتخذ عجلة القيادة بنفسه.

و على الرغم من كون الشركة تفكر حالياً فى كيفية ترجمة مشروع أبحاثها إلى لغة يفهمها السائقين إلا أن أرمسون أوضح أنهم لم يتوصلوا لقرار نهائى بعد كما أوضح أرمسون أن الشركة على إتصال دائم مع العديد من صانعي السيارات حتى أن بعضهم يحاول صنع سيارة آلية القيادة بأنفسهم.

إقرأ أيضا:  الروبوت الذي يقوم بغسل الملابس !!

و من الجدير بالذكر أن جوجل تختبر سياراتها فى الشوارع الحقيقية منذ عام 2010 و لكن مع أشخاص جالسين فى مقعد القائد ليستطيعون تولي القيادة إذا لزم الأمر .

سيارة جوجل

و قام ارمسون بتوضيح أن سيارة جوجل ستواجه عائق عدم وجود قوانين تسمح بسيرها فى الشوارع و أوضح أن هناك ولايات مثل كاليفورنيا , نيفادا و فلوريدا قامت بالفعل بتعديل قوانينها لتسمح بإختبارات تلك السيارات و أوضح أن القوانين تلقى الخطأ على الشركة المصنعة فى حال قامت السيارة بعمل حادث ما و لما كانت الحوادث شئ لا مفر منه نجد أن السيارات مجهزة بأدوات إلكترونية لإعطاء المعطيات السليمة عن الحوادث التى من الممكن أن تحدث لمعرفة سبب الخطأ فيها .

إقرأ أيضا:  بعض الحقائق عن الهواتف المحمولة

و عرض ارمسون بيانات من سيارة جوجل و التى كانت قد تعرضت لإصطدام من الخلف فى أثناء سيرها فى الطريق و التى أوضحت أن السيارة كانت قد توقفت بسلاسة و يسر قبل أن يصدمها السائق الأخر من الخلف و أوضح أنه لا يمكن الإعتماد على شهود العيان فيما يتعلق بالحوادث لذلك فإن السيارة مزودة بالأجهزة التى من شأنها تسجيل البيانات لحظة بلحظة لمعرفة كل شئ عما يحدث و الإستعانة بتلك البيانات خصوصاً فى حالة الحوادث.

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *