Яндекс.Метрика
الرئيسية / حقائق / حقائق عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور
بيرل هاربور

حقائق عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور

10 حقائق مثيرة للإهتمام عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور

1 – بدأ الهجوم على بيرل هاربور (Pearl Harbor) مبكراً بأثنا عشر يوماً فى 25 نوفمبر 1941.

تظهر الحقائق عن موقعة بيرل هاربور أنها حدثت فى 7 ديسمبر لعام 1941 , هذا الهجوم الفجائي من قبل اليابانيين على السفن البحرية الأمريكية و المرافق الأمريكية فى بيرل هاربور بهاواى (Hawaii)  كان مدمراً للغاية كما أنه أدى لدخول الولايات المتحدة الأمريكية فى الحرب العالمية الثانية.

عندما ننظر نظرة متعمقة فى حقائق بيرل هاربور نجد أن الهجوم فى الواقع بدأ قبل هذا التاريخ بحوالى 12 يوم عندما قامت القوات اليابانية بإطلاق خمس زوارق فى 25  نوفمبر 1941 و تضمنت هذه القوارب غواصات صغيرة هي التى سيتم إستخدامها فى الهجوم من خلال إطلاقها من السفن الحاملة لها على بعد 10 ميل أو 12 ميل من ميناء بيرل هاربور , و بعد يومين و قبل 11 يوم من بدء الهجوم على بيرل هاربور وجدوا أن البحرية اليابانية بدأت بالإتفاق مع ست حاملات للطائرات أن تخرج من اليابان و تتجه إلى موقع معين شمال غرب هاواى و كان ذلك فى 26 نوفمبر 1941 , و هذه الحاملات الستة هي التى إحتوت على القوة الجوية حيث كان يوجد بها حوالى 400 طائرة.

كان الهجوم على ميناء بيرل هاربور مقسم إلى جزئين : الدفعة الأولى من الطائرات كانت مستهدفة السفن الرئيسية فى بيرل هاربور بالإضافة إلى تدمير أى مواقع أو طائرات للولايات المتحدة الأمريكية على اليابسة و تشير الحقائق إلى أن هذه الطائرات هى التى كانت مخصصة للدفاع عن القاعدة البحرية ضد هجمات اليابانيين.

2 – أطلقت القوات اليابانية 353 طائرة حربية خلال الهجوم على بيرل هاربور.

عندما ننظر لحقائق الهجوم على ميناء بيرل هاربور مع الأخذ فى الإعتبار حجم القوات اليابانية نجد أنها كانت هائلة و كانت تنوى تدمير القاعدة البحرية بالكامل فى بيرل هاربور , عندما إنطلقت القوات اليابانية من اليابان كانت تملك حوالى 408 طائرة حربية محمولة فى 6 حاملات للطائرات.

كما وجدنا حتى الأن من الحقائق عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور أن القوات اليابانية كانت تريد نشر قواتها من خلال دفعتين الأولى تتكون من 360 طائرة و الثانية 48 طائرة  و لكن فى خلال المعركة حدثت بعض التغييرات فى الطائرات لتصبح الدفعة الأولى مكون من 183 طائرة و على ثلاث مجموعات و الدفعة الثانية  تتكون من 171 طائرة.

و علينا أن نضع فى الحسبان أن الهجوم اليابانى على بيرل هاربور كان هجوم مفاجئ , هل يمكنك أن تتصور كون ظابط فى البحرية فى الولايات المتحدة يفاجئ بهجوم 183 طائرة يابانية على القاعدة الخاصة به ؟! , الحجم الهائل لهذه القوة اليابانية كان يظهر بالطبع نيتهم التى كانت تهدف إلى تدمير السفن الأمريكية و ترهيب قواتهم.

كانت الدفعة الأولى التى تم إطلاقها من الطائرات اليابانية تهدف إلى تدمير السفن الهامة و الطائرات الموجودة على الأرض , أما الدفعة الثانية من الطائرات كانت وظيفتها أن تكون كدفعات دورية قتالية و كانت تشمل أيضاً هذه الدفعة الثانية طائرات من الدفعة الأولى بعدما عادوا من قيامهم بعمليات القصف الخاصة بهم.

كانت الطائرات الموجودة فى الموجة الأولى مزودة بطوربيدات يمكن إطلاقها من الطائرات إلى المياه مباشرة . و كانت هذه الطوربيدات مزودة بالعديد من التعديلات التى تسمح لها بالعمل فى المياه الضحلة لبيرل هاربور و كل هذا يوضح إستعداد اليابانيين الهائل لإحداث ما يمكنهم من ضرر للبحرية الأمريكية فى بيرل هاربور.

3 – 6 سفن من أصل 8 سفن غرقوا فى بيرل هاربور تم إصلاحهم و إعادة إستخدامهم خلال الحرب العالمية الثانية.

واحدة من الحقائق المذهلة عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور أنه على الرغم من الحجم الهائل للهجوم اليابانى إلا أنه بشكل ما كان هجوم قصير النظر , كان اليابانيين ينوون إغراق 8 بوارج حربية أمريكية و التى كانت أساسية فى الحرب لدى القوات الأمريكية و مع ذلك فنظراً إلى أن مياه بيرل هاربور ضحلة نسبياً تم إخراج 6 سفن من أصل 8 سفن تم إغراقهم و تم إعادتهم للخدمة مرة أخرى.

هذه السفن الستة التى تم إعادتهم مرة أخرى و إعادة إستخدامهم هم : فيرجينيا الغربية (West Virginia) , كاليفورنيا (California) , نيفادا (Nevada) , تينيسى (Tennessee) , ميريلاند (Maryland) و بينسلفانيا (Pennsylvania) أما الإثنان الأخران التى لم يتم إستخدامهم هما : أريزونا (Arizona)  و أوكلاهوما (Oklahoma), و تظهر الحقائق أن السفينة أريزونا تركت فى البحر فى مكان غرقها و يتم الأن إعتبارها نصب تذكاري حربي فى الولايات المتحدة الأمريكية.

هذه السفن الست التى إستخدمت مرة أخرى تم إعادتهم للخدمة بعد أشهر قليلة جداً من الهجوم , على الرغم من كون اليابان كانت قد رتبت لهجوم قوى للغاية على الولايات المتحدة إلا أن الولايات المتحدة إستطاعت أن تقف على قدميها مرة أخرى و بسرعة.

بالإضافة لذلك تظهر الحقائق أن اليابانيين فى أثناء هجومهم لم يدمروا أى مواقع للإتصالات أو مرافق العمليات فى بيرل هاربور و يعتقد التاريخيين أن اليابان كانت تعتقد أن إنتصارهم فى بيرل هاربور سيكون سريعاً جداً و بالتالى لم يكونوا متخوفين من إمكانية إستخدام الولايات المتحدة لهذه المرافق ضدهم.

على الرغم من عدم إيجاد اليابانيين لأى حاملات للطائرا فى ميناء بيرل هاربور إلا أنهم إستمروا فى هجومهم و هذا لا يدل على شئ سوى أن اليابانيين كانوا يركزون على عنصر المفاجأة دون التركيز على نتائج هذا الهجوم و الحصول على الأثر المقصود منه.

4 – 2403 أمريكى قتلوا فى الهجوم على بيرل هاربور.

عندما ننظر إلى حقائقالهجوم على ميناء بيرل هاربور نجد أن أتعس الحقائق عن هذا الحدث التاريخى هو عدد القتلى و الجرحى خلاله. بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية نجد أن هناك 2403 شخص قتلوا و 1178 شخص جرحوا و من هؤلاء القتلى 68 شخص مدنياً و من الجرحى 25 مدنياً.

كانت اليابان تهدف إلى تخويف الولايات المتحدة و ثنيها عن قرارها بدخول الحرب العالمية الثانية و لكن الهجوم أدى إلى نتيجة معاكسة . كان الجمهور فى الولايات المتحدة الأمريكية متردد فى الحرب العالمية الثانية قبل الهجوم على بيرل هاربور , و لكن فى اليوم التالى للهجوم و فى 8 ديسمبر 1941 أعلن الرئيس الأمريكى فرانكلين روزفلت (Franklin D Roosevelt) الحرب على اليابان بدعم من الرأى العام الأمريكى معه.

و فى 11 ديسمبر لعام 1941 أعلنت إيطاليا و ألمانيا الحرب على الولايات المتحدة و قامت الولايات المتحدة بالإستجابة سريعاً بإعلان الحرب على إيطاليا و ألمانيا و بالتالي فدلاً من أن يمنع الهجوم الياباني على الولايات المتحدة من الدخول فى الحرب فقد أى الهجوم إلى إشراك الولايات المتحدة فى الحرب فى أوروبا و المحيط الهادئ فى خلال 4 أيام فقط.

5 – حاولت اليابان شن الحرب على الولايات المتحدة الأمريكية قبل 30 دقيقة من الهجوم فى بيرل هاربور.

واحدة من الحقائق المدهشة عنالهجوم على ميناء بيرل هاربور أنه على الرغم من أن اليابان قامت بشن هجوم مفاجئ إلا أنهم كانوا يريدون خرق مناقشات السلام مع الولايات المتحدة الأمريكية قبل الهجوم و ذلك بحيث لا يقوموا بخرق إتفاقيات الحرب , و بالنظر قديماً لتاريخ الولايات المتحدة و اليابان نلاحظ أن هناك توترات دائمة تعود على الأقل  لعام 1920 و إزداد النزاع بين البلدين بحلول 1930 عندما قامت اليابان بغزو الصين.

كانت الولايات المتحدة تدعم الصين فى حربها ضد اليابان , كانت الحرب الصينية-اليابانية الثانية واحدة من عدة أسباب للصراع بين اليابان , الصين , روسيا , ألمانيا و القوى الغربية المسيطرة على منطقة أسيا و المحيط الهادي , فبينما كان يتم إنشاء المستعمرات الأمريكية و البريطاينة و الهولندية فى منطقة أسيا و المحيط الهادي كانت الإمبراطورية اليابانية تقوم بزيادة قوتها.

تبين الحقائق أنه قبل الهجوم على بيرل هاربور كانت الولايات المتحدة و اليابان على طاولة المفاوضات لمحاولة إيجاد الطريق نحو السلام و تحقيق توازن بين مصالحهم للنمو فى منطقة أسيا و المحيط الهادى . قررت اليابان أن الولايات المتحدة تقف فى طريقها للسيطرة على منطقة أسيا و المحيط الهادي لذلك قررت أنها لم تعد بحاجة للنقاش و التفاوض لإقتسام المنطقة بل أنها تريد السيطرة الكاملة عليها.

لم تكن اليابان تريد كسر إتفاقيات الحرب لذلك قررت وقف مناقشات السلام مع الولايات المتحدة قبل الهجوم على بيرل هاربور بثلاثين دقيقة و لكن لم يحدث كما هو مخطط.

قامت اليابان بإرسال رسالة مطولة للولايات المتحدة تعلن فيها إنهاء مناقشات السلام و بداية الحرب و مع ذلك فإن الرسالة لم تكن تنص على إعلان واضح للحرب على الولايات المتحدة . كانت اليابان تأمل وصول الرسالة فى الوقت المحدد و هو قبل الهجوم على بيرل هاربور بحوالى 30 دقيقة و مع ذلك فهى لم تضع فى الحسبان الوقت الذى سيستغرقه السفير فى واشنطن لرؤية الرسالة.

و بالفعل وصلت الرسالة و لكن كان الأوان قد فات فقد حدث الهجوم على بيرل هاربور بالفعل , قامت الولايات المتحدة بفك رموز الرسالة المطولة و لكنهم لم يجدوا أى إعلان عن الحرب على الولايات المتحدة و لكن الهجوم كان  حدث بالفعل , و لاحقاً أعتبر الهجوم بمثابة جريمة حرب لأنه تم قتل مدنيين خلاله و لأن اليابان و الولايات المتحدة كانوا فى مناقشات سلام خلال حدوث هذا الهجوم.

6 – هاجمت اليابان الفلبين بعد ساعات من هجومها على بيرل هاربور.

لم يكنالهجوم على بيرل هاربور هو الهجوم الوحيد الذى شنته اليابان على الولايات المتحدة فى ذلك اليوم فبعد ساعات من الهجوم على بيرل هاربور قامت اليابان بشن هجوم على القوات البحرية الأمريكية فى الفلبين .

كان الهدف من هذه الهجمات المنسقة و المرتبة أن تقوم اليابان بتدمير أسطول الولايات المتحدة بالكامل فى المحيط الهادى . كانت اليابان تريد سيطرة كاملة على منطقة أسيا و المحيط الهادى و كانت تريد التخلص من أى تهديدات على ذلك من القوى الغربية , و بالإضافة إلى الهجمات التى شنتها اليابان على بيرل هاربور و الفلبين قامت أيضاً بمهاجمة القوات البريطانية فى مالايا بسنغافورة (Malaya, Singapore) و فى هونغ كونغ ((Hong Kong. .

تشير حقائق بيرل هاربور إلى أن الهجوم على الفلبين حدث بعد ساعات من الهجوم على بيرل هاربور . على الرغم من أن القوات فى الفلبين كان لديها ميزة إضافية فى وصول تقارير لهم عن الهجوم على بيرل هاربور إلا أن التقارير لم تشير بوضوح إلى دخول الولايات المتحدة فى حرب مع اليابان حتى أن بعض الناس إعتقدوا أن هذه التقارير بمثابة خدعة لإختبار جاهزية القوات.

 على الرغم من كون الولايات المتحدة قادرة على حشد قواتها إلا أنها لم تقوم بأي هجوم مضاد و كانت القاعدة البحرية للولايات المتحدة الأمريكية فى الفلبين تدمرت تماماً . فى نهاية هذه السلسلة من الهجمات كانت القوات البحرية اليابانية هى القوات المهيمنة فى المحيط الهادى و على الرغم من قسوة و قوة هذه الهجمات إلا أنها لم توفر لليابان سوى إنتصار قصير المدة لأنها لم تهاجم الطائرات الأمريكية و التى ستلعب دور هام و ستؤمن للولايات المتحدة الفوز فى الحرب العالمية الثانية.

7 – إنتهى الهجوم على بيرل هاربور بعد 90 دقيقة فقط من بدايته.

تشير الحقائق إلى أن الهجوم على بيرل هاربور كان هجوماً سريعاً . فقد بدأت الطائرات اليابانية هجومها الأول فى تمام الساعة 07:48 صباحاً مع أول دفعة و إنتهت فى تمام الساعة  09:18 كانت الطائرات اليابانية قد أنهت هجومها و الغواصات اليابانية أيضاً كانت قد عادت إلى حاملاتها .

كانت اليابان تنوى عمل دفعة ثالثة من الطائرات لتستهدف المرافق و أماكن عمليات الإتصالات التى لم تكن مستهدفة فى الدفعتين الأولى و الثانية .حيث تشير الحقائق إلى حدوث العديد من النقاشات الحادة بين القيادات اليابانية حول ما إذا كان ينبغى إرسال دفعة ثالثة أم لا , و فى النهاية إتبعت اليابان سياستها المعتادة التى تنص على الحفاظ على قوتهم البحرية بعد إنتصارهم الساحق حيث أنهم كانوا لا يريدون التعرض لخسائر كبيرة فكانوا يخشون تعريض طائراتهم للضرر و خصوصاً أن طائرات الموجة الأولى لم تتعرض لأى ضرر, أما فى الموجة الثانية فكانت القوات الأمريكية قد إستعدت و إستطاعت الرد على الهجوم قليلاً.

8 – أسفر الهجوم على بيرل هاربور إلى 15 ميدالية شرف , 51 صليب بحري و 53 نجمة فضية.

على الرغم من كون الولايات المتحدة لم تستطيع شن هجوم مضاد كبير إلا أنهم إستطاعوا إحداث بعض الخسائر فى الصفوف اليابانية , فعلى الرغم من سقوط 300 طائرة أمريكية إلا أنه كان هناك 8 طيارين قادرين على التحليق فى الهواء و إستطاع 6 طائرين منهم القيام ببعض التدميرات فى الطائرات اليابانية.

تشير حقائق بيرل هاربور أن ضباط البحرية إستطاعوا إستخدام الأسلحة الموجودة فى السفن و تمكنوا من إستخدام المدفعيات المضادة للطائرات و نتج عن ذلك تدمير 29 طائرة يابانية منهم 9 طائرات من الدفعة الأولى و 20 طائرة من الدفعة الثانية بالإضافة إلى إحداث أضرار فى 74 طائرة بأستخدام المدافع المضادة للطائرات.

واحدة من أكثر الحقائق المؤسفة عنالهجوم على بيرل هاربور أن بعض الطائرات الأمريكية تم إسقاطها من خلال نيران صديقة . حدث الهجوم اليابانى بشكل مفاجئ للغاية لدرجة أنه خلق فوضى عارمة على الأرض حيث كان هناك بعض الطائرات الأمريكية العائدة من مهمات أخرى لا علاقة لها الهجوم تم إسقاطها نتيجة إعتقاد الأمريكين على الأرض أنها كانت جزءاً من الهجوم الفجائى . و كانت التشكيلات اليابانية كثيفة جداً لدرجة أن الطائرات الأمريكية دخلت فى سحابة منهم فعندما تم إطلاق المدافع المضادة أسقطت بعض الطائرات الأمريكية عن طريق الخطأ .

9 – البارجة يو إس إس أريزونا (USS Arizona) أصبحت نصب تذكارى حربى تحت الماء فى بيرل هاربور.

تشير الحقائق أن هناك بارجة حربية واحدة لم يتم إخراجها من الماء بعد تدميرها و هى يو إس إس أريزونا حيث أصيبت بشكل هائل خلال الهجوم على بيرل هاربور و تم إصابة الذخائر فيها مما أدى لحدوث إنفجار هائل بها و تمزقها و للأسف قتل 1177 شخص على متن السفينة أريزونا خلال الهجوم عليها بإستخدام أربع قنابل خارقة للدروع.

فى يوم 30 مايو لعام 1962 تم تعيين السفينة أريزونا كنصب تذكارى حربى تحت الماء و هو عبارة عن تركيب تحت الماء يمر عبر هيكل السفينة . فى وقت غرقها كانت السفينة يو إس إس أريزونا يبلغ عمرها 26 عاماً حيث أنها أطلقت للإستخدام للمرة الأولى فى 19 يونيو لعام 1915.

10 – 3 طائرات مدنية تم إسقاطها خلال الهجوم على بيرل هاربور.

تعد من أتعس الحقائق عن الهجوم على بيرل هاربور هى تلك التى تتضمن عدد الضحايا المدنيين . ففى يوم 7 ديسمبر 1941 و هو يوم الهجوم كانت السماء عبارة عن سحابة من الطائرات. فقد كان هناك 3 دفعات من الطائرات اليابانية , طائرات النقل الجوى المعتادة فى هاواى بالإضافة إلى طائرات الهجوم المضاد الذى قامت به الولايات المتحدة الأمريكية.

أظهرت لنا الحقائق من قبل أن الطائرات الأمريكية تم إسقاطها بنيران صديقة نتيجة الفوضى و الإزدحام فى السماء. كان هناك أيضاً 6 طائرات مدنية فى سماء بيرل هاربور خلال مدة الهجوم 90 دقيقة. تم إسقاط نصف هذه الطائرات و التى كانت تحمل أناس أبرياء.

و من هنا يمكننا بسهولة أن نرى كيفية تحول الموقف الأمريكى للموافقة على الحرب سببب الأبرياء الذين قتلوا أو جرحوا خلال هذا الهجوم المفاجئ على بيرل هاربور.

ملخص عن حقائق بيرل هاربور.

بالنظر لحقائق الهجوم على بيرل هاربور يمكننا أن نرى أن اليابان كان بينها و يبن الولايات المتحدة مفاوضات سلام فى نفس وقت قيامهم بالهجوم , كان هناك توترات متزايدة بين البلدين منذ عام 1920 . تكانت اليابان تسعى لإحكام سيطرتها على منطقة أسيا و المحيط الهادى من خلال سلسلة من الهجمات المدمرة ضد الولايات المتحدة و البحرية البريطانية فى بيرل هاربور , الفلبين , ماليزيا , سنغافورة و هونغ كونغ .

الحقائق تشير أن اليابان قتلت أكثر من 2000 أمريكى خلال الهجوم منهم 60 مدنياً فى حين لم يتكبدوا سوى 64 قتيلاً فقط و مع ذلك فقد فشلت اليابان فى تدمير المرافق و مراكز العمليات و الإتصالات التى ستضمن للولايات المتحدة كسب الحرب فيما بعد.

المصدر.

10 حقائق مثيرة للإهتمام عن الهجوم على ميناء بيرل هاربور 1 – بدأ الهجوم على بيرل هاربور (Pearl Harbor) مبكراً بأثنا عشر يوماً فى 25 نوفمبر 1941. تظهر الحقائق عن موقعة بيرل هاربور أنها حدثت فى 7 ديسمبر لعام 1941 , هذا الهجوم الفجائي من قبل اليابانيين على السفن البحرية الأمريكية…

قيم امقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *