الإنسان

بيتهوفن, لمحة عن أبرز مراحل حياته

بيتهوفن, لمحة عن أبرز مراحل حياته وبعض الحقائق المدهشة عن هذه الأسطورة الموسيقية

تاريخ بيتهوفن (Beethoven)  (1770 – 1802)

ولد العبقري بيتهوفن في 1770 و تم تعميده في كنيسة القديس ريميجيوس بون (St Remigius, Bonn)  في يوم 17 ديسمبر 1770 و على الرغم من كون تاريخ ميلاده غير معروف إلا أننا يمكن أن نتكهن به ذلك أنهم كانوا يعمدون الأطفال بعد 24 ساعة من ولادتهم  و بالتالي يمكننا القول أنه ولد في يوم 16 ديسمبر 1770 , و كان له شقيقان أصغر منه هما كاسبر كارل (Caspar Carl)  في 8 أكتوبر 1774 و نيكولاس جون (Nikolaus Johann)  في 2 أكتوبر 1776.

كان أول أداء علني لبيتهوفن في يوم 26 مارس 1778 في مدينة كولون الألمانية (Cologne)  و قام والده بيتقديمه على أنه يبلغ من العمر 6 سنوات على الرغم من كونه كان يبلغ 7 سنوات و ربما يعود السبب في ذلك إلي رغبته في عقد مقارنة بينه و بين الطفل المعجزة موتسارت (Mozart)  , وفي 1780 بدأ بيتهوفن دروسه مع غواتلوب نييف (Gottlob Neefe)  الذي كتب عنه في مجلة الموسيقي (Der Music)  أنه يعزف بشكل رائع و أن هذا الشاب من الممكن أن يصبح موتسارت الأخر إذا ما تسنت له الفرصة لإكمال مسيرته الفنية , و في 14 أكتوبر 1783 قام بيتهوفن بنشر 3 سوناتات للبيانو من تأليفه.

في إبريل 1787 حقق بيتهوفن حلمه بالسفر إلى فيينا لمقابلة موتسارت و بعد إسبوعين فقط من وصوله حظي بإعجاب موتسارت حتى أنه وافق على أخذه كتلميذ له و لكن إضطر بيتهوفن للعودة إلى بون لأن والدته كانت تحتضر و عندما عاد إلى فيينا بعد خمس سنوات كان موتسارت قد مات , و في 17 يوليو 1787 توفيت والدته ماريا ماغدلينا (Maria Magdalena)  .

في عام 1789 إضطر يوهان (Johann)  والد بيتهوفن للتقاعد بعدما كان يعمل كمغني و يعود السبب في ذلك إلى كونه كان يفرط في تناول الكحول مما أدى لدمار صوته حتى أنه في إحدى المرات تم القبض عليه بسبب سُكره و لم يطرق سراحة إلا بعد تحايل بيتهوفن على الشرطة , و بسبب إدمانه تم نفيه إلى قرية بعيدة عن بون و نصف راتبه يُدفع لبيتهوفن و لكن في الواقع لقد بقي في بون و قام بتلقي راتبه بالكامل على أن يقوم هو بنفسه بإعطاء نصف راتبه لإبنه بيتهوفن.

في عام 1790 قام بيتهوفن بتأليف أنشودتين , الأولى كانت حول وفاة جوزيف الثاني (Death of Joseph II)  و الثانية كانت حول تنصيب ليوبولد الثاني على العرش (Elevation of Leopold II)  و رفضت فرقة الأوركسترا الإنتخابية عزف الأولى بحجة أنه لا يمكن عزفها , و في ديسمبر مر هايدن (Haydn) على بون في أثناء رحلته إلى لندن و قابل بيتهوفن الذي عرض عليه الأنشودتين و حظوا بإعجاب هايدن و قام بتشجيعه على الذهاب لفيينا حيث وعده بأخذه كتلميذ له هناك.

في عام 1791 قام بيتهوفن بتأليف ريتر باليت (Ritterballet) , و في هذا العام أيضاً ذهب بيتهوفن مع الأوركسترا الإنتخابية في رحلة إلى مرغينثيم (Mergentheim)  و على القارب الذي كان يبحر فوق نهر الراين ) (Rhine   و نهر ماين (Main)  تم تعيينه عامل في المطبخ.

في نوفمبر 1792 و قبل شهر واحد من عيد ميلاده الثاني و العشرين ترك بيتهوفن بون و ذهب لفيينا ليصبح تلميذ  لهايدن و كان قد أُعطى أجازة لمدة 6 شهور من الأوركسترا الإنتخابية و لكنه بقي في فيينا بقية حياته ولم يعود لبون أبداً , و في 18 ديسمبر 1792 توفي والد بيتهوفن.

بدأ بيتهوفن دروسه مع هايدن في عام 1793 و حظى بإعجاب رعاة الموسيقي الأكثر نفوذاً في المدينة و كانوا دايماً يدفعونه للتقدم و قاموا بإشراكه في مسابقات الإرتجال التي يتم تنظيمها لموهوبون المدينة و سرعان ما تغلب على المشاركين ضده و إستطاع أن يبني سيرته كأفضل عازف بيانو في فيينا , و في عام 1794 إنتقل شقيقه كاسبر كارل إلى فيينا و قام بيتهوفن بتأليف ثلاثية البيانو الأولى (Trios op. 1).  له و يطلق عليها هذا الإسم بسبب إمكانية عزفها على البيانو , الكمان و الكمنجة الكبيرة.

في 29 مارس 1795 قام بيتهوفن بتقديم أدائه العلني في فيينا , و كان بيتهوفن بذلك قدم ثلاثيات البيانو قبل أستاذه هايدن الذي قام بذمه علنياً و على الرغم من غضب بيتهوفن من موقف هايدن إلا أنه قام بنسب ثلاثيات البيانو لأستاذه مما أصلح الصدع بينهم , و في نفس هذا العام إنتقل شقيق بيتهوفن الأصغر نيكولاس يوهان إلى فيينا.

في عام 1796 سافر بيتهوفن مع الأمير لكنوفسكي (Lichnowsky)   إلى براغ (Prague)  حيث قام بتقديم حفلة , و ذهب أيضاً إلى دريسدن (Dresden)  , ليبزغ ((Leipzig   و برلين (Berlin)  , وفي صيف عام 1797 سقط مريضاً للغاية و ربما يكون هذا المرض هو بداية طريقه نحو الصمم.

في انفجار الاستثنائي للإبداع في بداية عام 1798 قام بيتهوفن بتأليف سوناتة البيانو العاشرة (Piano Sonatas op. 10)  , ثلاثية الكمان رقم 12 (three Violin Sonatas op. 12) , و في عام 1799 قام بيتهوفن بتأليف أول سوناتة رباعية له.

في عام 1800 إستطاع بيتهوفن هزيمة عازف البيانو البروسي الموهوب دانييل ستيبيلت (Daniel Steibelt)  و ذلك في مسابقة الإرتجال في قصر الأمير لوبغويتز (Lobkowitz)  و منذ ذلك الحين لم يُطلب منه المشاركة في مسابقات إرتجال مرة أخرى و بذلك حفظ مكانه كأعظم عازف بيانو في فيينا حتى وفاته , و في الثاني من إبريل لنفس العام قدم بيتهوفن حفل خيري في مسرح بورغ بفيينا و قدم السمفونية الأولى كما إرتجل على البيانو و في هذا الحفل إلتقى بالإمبراطور ردولف (Rudolph)  ووالدته الإمبراطورة تيريزا (Theresia) و بدأ العمل على السمفونية الثانية.

في عام 1801 إنتقل صديق بيتهوفن منذ طفولته إلى فيينا و كان يدعى ستيفان فون برونينج (Stephan von Breuning)  وفي 29 يونيو لهذا العام ذكر بيتهوفن إصابة أذنه لأول مرة و ذلك في رسالة كتبها لصديقه فرانس فيجلر (Franz Wegeler)  , و في 26 يوليو قام بيتهوفن بتغيير إسم سمفونيته الأولى إلى بارون فان سويتن Baron van Swieten ) (.

في أكتوبر وصل فرديناند رايز Ferdinand Ries) ( إبن فرانس رايز (Franz Ries)  قائد الأوركسترا الإنتخابي إلى فيينا و قام بيتهوفن بالترحيب به و عينه سكرتير له.

وقع بيتهوفن في حب الكونتيسة جوليتا جواسياردي (Giulietta Guicciardi)  و كتب سوناتة و خصصها لها و بعد أعوام على وفاته تم تسمية السوناتة بأسم ضوء القمر (Moonlight Sonata) .

في إبريل 1802 أنهى بيتهوفن السمفونية الثانية له , و في أكتوبر 1802 كتب بيتهوفن وصيته الأخيرة و التي ذكر فيها أنه كان بالفعل قد أصيب بالصمم .

المصدر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى