Яндекс.Метрика
الرئيسية / حقائق / برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة
برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

حقائق مدهشة عن برج ايفل (The Eiffel Tower) .

1 – كان برج ايفل أكبر مبنى في العالم لمدة 41 عاماً.

برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

تخبرنا حقائق برج ايفل عن هذا المبنى الرائع الذى يعد واحداً من الرموز الهائلة لمدينة باريس في فرنسا و على الرغم من كونه يقع في باريس إلا أنه معروف في العالم كله و قد قامت اليونسكو (UNESCO)  بتعيين البرج واحداً من الكنوز العالمية.

قبل بناء برج ايفل كان نصب واشنطن أطول مبنى من صنع الإنسان في العالم و كان يقع في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة و لكن بعد الإنتهاء من برج ايفل و الذى كان في عام 1889 أصبح البرج هو أكبر هيكل في العالم من صنع الإنسان حيث أن طوله تعدى طول نصب واشنطن.

أما في عام 1930 فقد تم بناء مبنى كرايسلر (The Chrysler Building)  في مدينة نيويورك ليصبح أطول مبنى في العالم و بالتالي نجد أن برج ايفل حظى باللقب لحوالى 41 عاماً , و في عام 1957 تم تعليق هوائى لبرج ايفل و بالتالى أصبح مرة أخرى أطول مبنى في العالم لأنه أصبح أطول  من مبنى كرايسلر .

حتى يومنا هذا و على إرتفاع 324 متر يعتبر برج ايفل ثانى أكبر مبنى في فرنسا حيث أن أطول جسر في فرنسا و هو في الواقع أطول جسر في العالم و هو جسر ميلو (Millau Viaduct)  و الذى يقف على إرتفاع 343 متر .

2 – لم يصمم غوستاف ايفل (Gustave Eiffel)  البرج بل صممه موريس كوشلين (Maurice Koechlin) .

برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

ربما تعد هذه واحدة من أكثر الحقائق المدهشة عن برج ايفل و هو أن غوستاف ايفل المهندس المعماري الشهير و الذى تمت تسمية البرج بإسمه لم يقوم بتصميم البرج بل قام موريس كوشلين بتصميمه في عام 1884 عندما كان يعمل في منزله.

و تشير الحقائق إلى أن كوشلين كان يعمل كمهندس معماري في شركة ايفل للهندسة المعمارية و كان يعمل مع مهندس أخر و هى إميل نوجير (Emile Nouguier)  لتصميم نصب تذكاري للمعرض العالمى لعام 1889 و كان المعرض مقرر أن يكون للإحتفال بمرور 100 عام على الثورة الفرنسية .

على هامش الرسم الأول لموريس يمكنك أن ترى المعالم الأثرية في العالم كله و التى إستلهم منه موريس تصميمه و الموجودة في أثار العالم و هى تمثال الحرية (Statue of Liberty)  و قوس النصر (Arc de Triomphe) .

3 – إستغرق الأمر 3 سنوات من الضغط للموافقة على برج ايفل في عام 1887.

لا تزال حقائق برج ايفل تستمر في مفاجئتنا فالدلائل تشير إلى أن غوستاف ايفل لم يحب تصميم موريس كوشلين على الفور.

طلب نوجير و كوشلين من ستيفن سافستر (Stephen Sauvestre)  و هو رئيس قسم الهندسة المعمارية في شركة ايفل لإضافة بعض التعديلات على التصميم.

إقرأ أيضا:  امريكا الشمالية و حقائق غاية في الروعة

قام سافستر بإضافة بعض أشكال الزينة على القاعدة و جناح الزجاج على المستوى الأول و إضافات أخرى لتلميع التصميم , و قام الرجال الثلاثة بأخذ التصميم الجديد و عرضه على ايفل مرة أخرى في خريف 1884 و في هذه المرة جذب التصميم إنتباه ايفل.

حقائق برج ايفل تخبرنا أن هذا كان يعد فقط بداية الطريق للوصول لموافقة على برج ايفل , و في عام 1885 قام ايفل بتقديم التصميم لشركة سويتيه دى إنجينيرز سيفيل (Société des Ingiénieurs Civils)  بإعتباره رمزاً من بزوغ لعصر الصناعى و إنجازات في القرن الماضى فضلاً عن كونه نصب تذكارى للثورة الفرنسية و التى كانت عام 1789.

بعد عامين كان هناك تغيير في الحكومة و لكن ايفل واصل الضغط من أجل المشروع و تم تحضير لجنة لمراجعة المشروع في عام 1886 و تشير الحقائق أن اللجنة راجعت المشروع جنباً إلى جنب مع المقترحات الأخرى التى كانت معروضة لتصبح نصب تذكاري.

و ما حدث بعد ذلك هو الأفضل بالتأكيد حيث قامت اللجنة بالموافقة على إقتراح ايفل بإعتباره الأكثر عملية و الأفضل في التخطيط .

4 – الأموال العامة لم تغطى سوى ربع تكاليف إنشاء برج ايفل.

عندما قام أيفل بتوقيع عقد بناء البرج قام بتوقيعه شخصياً و ليس بإسم شركته , و قامت الأموال العامة بتغطية ربع تكاليف إنشائه فقط. كجزء من الإتفاق لايفل الحق في الحصول على الدخل الناجم عن أي إستخدام تجاري للبرج خلال المعرض و على مدار العشرين عام القادمة.

تشير الحقائق أن ايفل قام بتأسيس شركة خاصة لإدارة العمليات و الدخل الناتج من البرج فالبنسبة لغوستاف كان يرى أن البرج بالفعل إستثمار رائع.

5 – أنتجت شركة ايفل 5329 رسم لبرج ايفل.

برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

بعد الموافقة على إشناء برج ايفل بدأت مرحلة جديدة من التخطيط المكثف للبرج و في أثناء التخطيط أنتجت شركة ايفل 1700 مخطط من المخططات العامة للبرج و 3629 رسم من الرسومات التفصيلية و حددت 18038 قطعة من القطع المكونة للبرج.

و يجب أن نضع في الإعتبار أن كل ذلك حدث قبل عام 1900 و كان هذا البرج يعد مثال للعصر الصناعى في ذلك الوقت.

و تشير الوقائع أن بناء برج ايفل بدأ في يناير 1887 بعد أن تم تحديد مكانه و كانت القاعدة الضخمة لبرج ايفل أول ما تم وضعه في الموقع.

بعض أجزاء البرج تم تصنيعها في أماكن في ضواحي باريس و من ثم كانت تحضر بواسطة عربة يجرها حصان إلى الموقع حيث يتم إلحاقها بالهيكل الأساسي , و كان البرج بالفعل سابق لعصره جداً حتى أن العالم إستغرق 100 عام حتى يستطيع اللحاق به.

6 – قام غوستاف ايفل بالمقارنة بين برجه و الأهرامات الموجودة في مصر.

برج ايفل و 10 حقائق غاية في الروعة

على الرغم من كون ايفل إستغرق بعض الوقت للموافقة على تصميم كوشلين إلا أن الحقائق تشير أنه بمجرد أن إقتنع ببنائه أصبح من المؤيدين المتحمسين لبناء البرج و على الرغم من كون الكثيرين يعتبرون البرج الأن عملاً فنياً رائعاً إلا أنه في ذلك الوقت تلقى معارضة كبيرة من الفانين قائمة على الرسومات التى تم عرضها.

إقرأ أيضا:  حقائق مبسطة عن دولة مصر

مع بداية العصر الصناعي كان هناك توتر كبير بين الفنانين و المهندسين و تشير الحقائق أنه كانت هناك مجموعة من المهندسين الذين شنوا حملة على برج ايفل قائلين أنه عمل هندسي بحت و لا يحتوى على أى شكل من الفن.

رد ايفل على هذه الحملة بالدفاع عن برجه قائلاً أنه ضخم للغاية و قارنه مع أهرامات مصر و كان هذا وصف مناسب للغاية حيث كانت الأهرامات في ذلك الوقت تعد واحدة من أعظم الهياكل التى قام الإنسان ببنائها على وجه الأرض.

تكشف الحقائق أن غوستاف لم يكن قلقاً من الإنتقادات الموجهة للبرج فقد كان متأكد من روعة صناعته و خصوصاً بعد أن تمت الموافقة عليه من قبل اللجنة من قبل و بالفعل هذه الإنتقادات الآن ليست سوى ذكرى بعيدة لا يتذكرها أحد.

7 – كان هناك رجل محتال يدعى فيكتور لوستيج (Victor Lustig)  قام ببيع برج ايفل مرتين !

فيكتور لوستيج (Victor Lustig)  قام ببيع برج ايفل مرتين

بعدما أصبح برج ايفل رمز عالمي و أصبح مشهوراً على مستوى العالم كله قام رجل محتال كان يسمى فيكتور لوستيج بإستغلال هذه الشهرة فقام ببيع برج ايفل ليس مرة واحدة و لكن مرتين.

في عام 1925 و بعد الحرب العالمية الأولى كان برج ايفل في حالة سيئة و كان إبقائه صامداً و حمايته من الصدأ مهمة صعبة للغاية و إستغل لوستيج هذه المعلومة في إحتياله ويقال أنه عقد اجتماعاً سرياً من تجار الخردة وقام باستخدام وثائق مزورة من الحكومة على أساس أنها تعرض برج ايفل للبيع كخردة!

و كان لوستيج يستهدف تاجر خردة معين يدعى أندريه بويسون (Andre Poisson)  و بالفعل صدق خدعته و أعطاه مبلغاً طائلاً من المال مقابل البرج و قام لوستيج و مساعده بالسفر إلى فيينا مع حقيبة مليئة بالأموال.

كان بويسون يشعر بالحرج لدرجة جعلته لم يتلقى أي إتهامات , و بعد شهر عاد لوستيج لباريس مرة أخرى لينفذ خدعته ثانية و لكن هذه المرة قام الشخص الذى حاول لوستيج خدعته بالتوجه للشرطة و لكن لوستيج إستطاع الفرار قبل أن يُمسك به.

8 – توفي شخص واحد فقط في أثناء بناء برج ايفل.

كانت مشكلة أعداد الموت الكبيرة في عمال البناء من أكثر المشاكل التى كان الناس تواجهها في بداية العصر الصناعى و لكن تشير الحقائق أن غوستاف كان جدي للغاية فيما يتعلق بمعايير السلامة لأكثر من 300 شخص الذين كانوا يعملون في بناء البرج.

إقرأ أيضا:  حقيقة الكميرات الخارقة

بعدما وجهت إنتقادات للصقالات الخشبية التى كان يستخدمها العمال في البناء ووضع القطع في أماكنها قام ايفل بالإستعانة بشركة رافعات تتحرك زحفاً أعلى البرج مع تقدم البناء.

وشملت تدابير السلامة الأخرى وضع الحراس. ونتيجة لذلك، قتل شخص واحد فقط في بناء برج ايفل وتعد هذه واحدة من الحقائق المحزنة عن برج ايفل، ولكن كان يمكن أن تكون أكثر حزناً من ذلك بكثير إذا لم يفكر غوستاف في تأمين ظروف العمل في البرج .

9 – كان من المفترض أن يُهدم البرج في عام 1919.

تشير الوقائع أن العقد الأصلي للبرج ينص على هدمه بعد 20 عاماً أي في عام 1919 و ربما يعد هذا هو السبب في أن أجزاء البرج من السهل تفكيكها أو هدمها و هذا أيضاً يفسر سبب بناء البرج بطريقة حديثة.

تكنولوجيا اللاسلكية الناشئة بالإضافة إلى أهميته في إبداء ملاحظات حول الطقس إستطاعوا أن يحموا البرج من التعرض للهدم و لكن كان هناك العديد من المحاولات لهدمه و لكنها إنتهت في الخمسينيات من القرن الماضى و يقال أنه خلال الحرب العالمية الثانية و قبل مغادرة أدولف هتلر (Adolf Hitler)  لباريس قام بالطلب من أحد جنرالاته أن يقوم بهدم البرج و لكنه رفض و هاذ ما جعله صامداً حتى يومنا هذا.

10 – أكثر من 200 مليون شخص قاموا بزيارة برج ايفل.

تكشف الحقائق أن المصاعد تم بنائها بعد فترة قصيرة من بناء البرج و هذا أمر جيد للغاية فقد وفر على الزائرين الوقت الذين كانوا يستغرقونه للوصول لأعلى و كان دوماً يتم إستبدال المصاعد و تغييرها و صيانتها لرفع كفائتها.

أضيفت  معدات الاتصالات في شكل هوائيات الراديو وأجهزة البث التلفزيوني لبرج ايفل حينما ظهرت تلك التكنولوجيات في القرن العشرين. تم إضافة أضواء ليضيء البرج في سماء باريس كل ليلة.

يتضمن أيضا زوار برج ايفل المخاطرون الذين يفضلون القفز بالحبال من فوق البرج و يعد البرج وجهة كل زائري باريس ووفقاً لآخر الإحصائيات نجد أن هناك 200 مليون شخص قاموا بزيارة البرج.

ملخص عن حقائق برج ايفل.

 برج ايفل يعد رمز من رمز الكنوز العالمية و هو واجهة باريس و على الرغم من كون غوستاف ايفل لم يصمم البرج إلا أنه واصل دفاعه عنه و تأييده له حتى نهاية بناءه.

و تشير الوقائع أن ايفل كان محقاً فقد أصبح البرج الأن مصدر إلهام لكثير من الفنانين و المهندسن المعماريين في العالم كله وأيضاً يعد رمزاً عن الحرية التى جلبتها الثورة الفرنسية.

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *