Яндекс.Метрика
الرئيسية / فضاء / العثور علي آثار محيط قديم كان على سطح المريخ
المريخ

العثور علي آثار محيط قديم كان على سطح المريخ

كان هذه المحيط  يغطي حوالي خمس سطح الكوكب و كان عمقه لا يقل عن ميل

توصلت مجموعة من علماء الفلك إلي حقيقة وجود محيط قديم غطى سطح المريخ على عمق لا يقل عن ميل منذ حوالي 4 بليون عام مستخدمين واحداً من أكبر و أقوي التيلسكوبات, و أفاد التقرير الذي تم تقديمه إلي جريدة العلوم من قبل مجموعة من الباحثين إلي أن الماء التي كانت موجودة على سطح الكوكب الأحمر من قبل تركت أثار لوجودها مثل : الحصي , الشواطئ القديمة , المعادن و دلتا الأنهار و التي لا تتواجد إلا في وجود بيئة مائية , و جاء التقرير هذه المرة معتمداً على تحليل الهيدروجين الموجود في بخار الماء الموجود في طبقات الغلاف الجوي للمريخ .

مجموعة من العلماء بقيادة جيرونيمو فيلانوفا”Geronimo Villanueva” من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا”Goddard Space Flight Center,” قاموا بأخذ مجموعة قياسات معتمدين على ضوء الشمس المنعكس على سطح المريخ متخللاً الغلاف الجوي و الذي أوضح التركيب الكيميائي لبخار الماء الموجود في الغلاف الجوي .

إقرأ أيضا:  علماء الفلك يلتقطون ذبذبات راديو لإنفجار غامض في الكون الخارجي

ينقسم الهيدروجين إلي نوعين : , الهيدروجين الخفيف الذي يحتوي على البروتون فقط و الهيدروجين الثقيل الذي يسمي الديوتيريوم و يتكون من البروتون و النيوترون.

تكونت الماء الموجودة على سطح كلاً من الأرض و المريخ في نسب متساوية من معدلات الهيدروجين و الديوتيريوم و لكن لأن المريخ  يملك جاذبية أضعف من جاذبية الأرض فإن الهيدروجين الخفيف يتسرب من غلافه الجوي إلي الفضاء الخارجي و نتيجة لذلك نجد أن المريخ يملك نسب أعلي من الديوتيريوم في الماء أكثر من الأرض , و بما أنه أصبح بإمكان العلماء معرفة معدلات تسرب الهيدروجين من الغلاف الجوي إلي الفضاء الخارجي فإن فيلانوفا و زملائه باستطاعتهم معرفة كمية الماء التي كانت موجودة على سطح الكوكب من قبل .

إقرأ أيضا:  الشمس سوف تدمر كوكب الأرض خلال 30 عاما

قال جيمس كاستينج عالم الكواكب من ولاية بنسلفانيا أن حساباتهم يمكن ان تكون بالفعل صحيحة على الرغم من انه يرى أنهم إقترحوا أقل نسبة من الماء كان من الممكن أن تكون موجودة في هذا الوقت على الرغم من أنه يرى من وجهة نظره أن الماء التي كانت موجودة اكثر من ذلك بكثير .

و السبب أن هناك بحث تم في عام 2014 يجادل بشأن الديوتيريوم الموجود على المريخ حيث يروا أن غلافه الجوي كان يحتوي على كميات هائلة من الهيدروجين الثقيل و كميات كبيرة منه تبخرت مع الهيدروجين الخفيف و هذا البحث إذا كان صحيحاً فإنه سيؤدي لإخطاء اي حسابات تمت الان .

إقرأ أيضا:  علماء الفلك يعثرون على مجرة ترابية و التى لم يكن من المفترض وجودها

على صعيد آخر فان الدلائل لازالت تشير إلي أن سطح المريخ كان أكثر رطوبة في الماضي و كان عليه ماء في صورتها السائلة و كل هذا يعزز فكرة أن البيئة الكيميائية القديمة للمريخ كانت مناسبة لوجود كائنات حية و هو ما يؤكد ان الحياة وجدت من قبل على سطح المريخ .

صورة بأستخدام مسبار فايكينج موضح فيها الغلاف الجوي الرفيع للمريخ

Picture of Mars

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *