Яндекс.Метрика
الرئيسية / الإنسان / الجاحظ أول عالم حيوان إسلامي
الجاحظ أول عالم حيوان إسلامي

الجاحظ أول عالم حيوان إسلامي

الجاحظ  (Al-Jahiz) أول عالم حيوان إسلامي.

“في كل جيل  بين كل دولة يظهر بعض الأفراد الذين يرغبون في دراسة الطبيعة و لولا وجود هؤلاء الأفراد لهلكت الأمم” هكذا كتب أبو عثمان عمرو بن بكر الكناني الفقيمى البصري و المعروف بإسم الجاحظ في كتاب من أروع ما كتب و هو كتاب الحيوانات.

كان الجاحظ نفسه واحد من هؤلاء الأفراد المهتمين بعلم الطبيعة و كان محظوظاً للغاية لأنه عاش ضمن حقبة من أعظم الحقب التاريخية و هي فترة انتقال العلم اليوناني للعرب وتطور الأدب النثري العربى.

ولد الجاحظ عام 776 بعد نحو 14 عاماً على تأسيس بغداد من قِبل الخليفة العباسي المنصور . نشأ الجاحظ في البصرة بالعراق التي تأسست في وقت مبكر من العصر الإسلامى كمدينة حامية ولكن بحلول وقت ولادته كانت مركز فكري رئيسى  جنباً إلى جنب مع منافستها الكوفة .

حضر الجاحظ في مدارس البصرة و كان سبب كبير في تطوره الفكري و العقلي هي الكتب التي أصبحت في متناوله و ذلك بسبب دخول إختراع الورق للحضارة الإسلامية قبل وقت قصير من ولادة الجاحظ و بحلول إتمامه عامه الثلاثين كان الورق يستخدم في كل شئ و تم إستبدال البرشمان به.

أدى توافر الورق كنوع من مواد الكتابة الرخيصة الثمن إلى شيوع ظاهرة أخرى و هي القراءة , و لأول مرة منذ سقوط الإمبراطورية الرومانية إحتوت مدن الخلافة الإسلامية على عدداً كبيراً من الناس يعرفون القراءة والكتابة  معظمهم من أصول متواضعة حتى أن الجاحظ نفسه كان أبواه فقراء حتى أنه في سن العشرين كان يعمل كبائع للأسماك على طول واحدة من قنوات البصرة و لكنه تعلم القراءة و الكتابة في سن مبكرة و كانت والدته دائماً تخبره بأن ذلك هو طريقه لكسب الرزق.

بدأ الجاحظ حياته المهنية ككاتب  في حين كان لا يزال في البصرة. وقال أنه كتب مقالا عن مؤسس الخلافة و قوبل بموافقة من المحكمة في بغداد ومنذ ذلك الحين يبدو أنه أصبح يؤيد نفسه بالكامل من قلمه, و في كثير من الأحيان تلقى هدايا لتقدير إخلاصه .

كتب الجاحظ أكثر من مائتي كتاب تبقى منها فقط ثلاثين عمل  وتضمن عمله علم الحيوان, النحو العربية, الشعر, البلاغة والمعاجم كما يعتبر واحداً من عدد قليل من العلماء المسلمين الذين كتب عن المواد العلمية والمعقدة بالنسبة للشخص العادي وعامة الشعب. كانت كتابات الجاحظ تحتوي على العديد من الحكايات و القصص مهما كان موضوعها و من بعض ما كتب فن إبقاء الفم مغلق، ضد موظفي الخدمة المدنية, أما فيما يتعلق بأسلوب الكتابة فقد ذكر الجاحظ أن أفضل أسلوب للكتابة هو الأسلوب السهل الواضح الذي لا يحتاج لتفسير أو توضيح و الذي يوضح الموضوع كامل بحيث لا يزيد عن ذلك أو ينقص.

يعد كتاب الحيوان من أهم أعمال الجاحظ على الإطلاق و هو يبلغ سبع مجلدات يحتوي على معلومات علمية مهمة ويتوقع عدد من المفاهيم التي لم تتطور تماماً حتى النصف الأول من القرن العشرين. في الكتاب يناقش الجاحظ تقاليد الحيوانات  مشيراً إلى أن بعض الطفيليات يتغير لونها بإختلاف لون المضيفة ويكتب مطولاً عن تأثيرات المناخ والنظام الغذائي على الإنسان, النباتات و الحيوانات في المناطق الجغرافية المختلفة كما يناقش إتصالات الحيوانات ,علم النفس ودرجة الذكاء لأنواع الحشرات والحيوانات و يعطى أيضاً وصفاً تفصيلياً للتنظيم الاجتماعي عن النمل معتمداً على ملاحظته الخاصة و يضع وصفاً لكيفية تخزين الحبوب في الأعشاش بحيث لا يفسد خلال موسم الأمطار. حتى أنه كان يعرف أن بعض الحشرات تستجيب للضوء و إستخدم هذه المعلومة للتخلص من البعوض و الذباب في الغرفة.

بكون الجاحظ أول عالم إسلامي في علم الحيوان إكتشف وتعرف على تأثير العوامل البيئية على الحياة الحيوانية كما لاحظ أيضاً التحول الذى يحدث تحت عوامل مختلفة.

كان مفهوم الجاحظ في الانتقاء الطبيعى شيء جديد في تاريخ العلم, فعلى الرغم من أن الفلاسفة اليونانيين مثل إمبيدوكليس)  (Empedocles   وأرسطو (Aristotle)   توصلوا لأراء عن التغييرات في النباتات والحيوانات إلا أنهم لم يستطيعوا وضع الخطوات الأولى نحو وضع نظرية شاملة عن التغييرات إلا أنه كان مفهوم في تغييرات بسيطة ليس أكثر من ذلك.

و الأن يُحتفظ  بسبعة وثمانين ورقة من كتاب الحيوانات (حوالي واحد على عشرة من النص الأصلي الجاحظ) في مكتبة امبروسيانا في ميلانو. هذه المجموعة هي نسخة من النص الأصلى تعود إلى القرن ال 14 وتحمل اسم المالك الأخير وهو عبد الرحمن المغربى (Abd al-Rahman al-Maghribi)  في عام1615 و هذا الورق يحتوي على أكثر من 30 رسم من الرسوم التوضيحية المصغرة.

عاد الجاحظ إلى البصرة بعد أن قضى أكثر من خمسين عاماً في بغداد و توفي في البصرة في عام 868 نتيجة لحادث حيث سحق حتى الموت بسبب إنهيار الكتب في مكتبته الخاصة و سحق أسفلها.

الجاحظ  (Al-Jahiz) أول عالم حيوان إسلامي. "في كل جيل  بين كل دولة يظهر بعض الأفراد الذين يرغبون في دراسة الطبيعة و لولا وجود هؤلاء الأفراد لهلكت الأمم" هكذا كتب أبو عثمان عمرو بن بكر الكناني الفقيمى البصري و المعروف بإسم الجاحظ في كتاب من أروع ما كتب و هو كتاب…

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *