Яндекс.Метрика
الرئيسية / تكنولوجيا / شركة أبل :نحن لا نريد مناقشة التغيرات المناخية نحن نريد تغيير المناخ ذاته.
التغييرات المناخية

شركة أبل :نحن لا نريد مناقشة التغيرات المناخية نحن نريد تغيير المناخ ذاته.

شركة أبل (Apple)  : نحن لا نريد مناقشة التغيرات المناخية نحن نريد تغيير المناخ ذاته.

لازالت شركة أبل تحاول إتخاذ موقف فعال ضد عملية التغيرات المناخية و لذلك صرحت الشركة فى تقريرها السنوي عن مسئوليتها البيئية لعام 2015 أنها لا تريد فقط مناقشة التغيرات الجوية إنما هى تريد إيقاف هذه التغيرات المستمرة و يعد هذا هو السبب الرئيسي فى إتجاه شركة أبل نحو مجال البيئة و خصوصاً التركيز على الطاقة و إستخدامتها و ما ينتج عن ذلك من تأثير على المناخ و محاولة إحداث تأثير فعال فى هذا المجال .

صرحت الشركة أنها إستطاعت تقليل التأثيرات الناجمة عن الأشياء الخاصة بها مباشرة وذلك فى المناطق الخاصة بها مثل متاجر البيع الخاصة بها, فروع شركتها و مكاتبها و أضافت الشركة أنه لازال هناك الكثير من العمل لتقليل إنبعاثات الكربون النابعة من السلسلة الصناعية لديها و أنها مسئولية الشركة لقيادة هذا الجهد تجاه تحسين المناخ .

إقرأ أيضا:  إختراق جديد فى سناب شات سيمكنك من تسجيل فيديو كما تريد

جاء تقرير عام 2015 و الذى يغطى السنة المالية لعام 2014 بتوضيح هام و هو أن الشركة فى طريقها لإستخدام مصادر متجددة للطاقة فى كل عملياتها و أن 87% من عملياتها الأن تعتمد على الطاقة المتجددة .

أما الشئ الأخر الذى يعد هام للغاية فى التقرير هو أن أبل تنوى التقليل من الإستخدام الضار للأوراق حيث أنها تسعى مع منظمة غير ربحية تسمى صندوق الحفظ (The Conservation Fund) إلى العثور على غابات معتمدة أنها تدار بطريقة مستديمة و التحكم فى مصادر الأخشاب بها ووضحت أبل أنها فى عام 2014 إستطاعت أن تحصل على الورق و الكرتون بنسبة 80% من منتجاتها من غابات معتمدة و الهدف أن تصل إلى 100% .

إقرأ أيضا:  سلبيات التكنولوجيا على المجتمع

التغيرات المناخية

و كانت أبل قد نوهت من قبل على التعاون بينها و بين منظمة صندوق الحفظ و أوضحت أنهم يعلون على الحفاظ على 36 ألف فدان من الغابات و هذه الغابات ستظل مصدر للورق و لكن بصورة تساعد على الحفاظ على إزدهارها و تعد هذه الجهود بالنسبة لأبل بداية جهد عالمي يمثل نهجاً جديداً لأنها تحدد أثرها على سلسلة توريد الورق فى العالم كله .

و قد صدر هذا التقرير بالإضافة إلى تسجيل فيديو يوضح خطط أبل و إلتزامها بإستخدام الطاقة المتجددة و جهودها لتقليل النتائج السلبية على البيئة و أشرطة الفيديو هذه توضح كيفية إهتمام الشركة بعمليات التعبئة و التغليف إهتماماً مساوياً لإهتمامها بمنتجاتها و جودتها و يرجح أن موقف أبل تجاه تغير المناخ يجعل منها حليف قوى للدفاع عن البيئة و تلويثها و يعد هذا موقف جيد فى صالحها أمام عملائها.

إقرأ أيضا:  خدمة جوجل للتعرف على النص الصوتي و ترجمته للهواتف الذكية أوشكت على الإنطلاق

تابع هذا الفديو الذي يوضح شغف الشركة وإهتمامها في التغيرات المناخية و الطاقة المتجددة:

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *