سياسة

الاتحاد الأوروبي: 10 مليارات يورو حجم الدعم للاجئين السوريين

قال رئيس بعثة  مفوضية الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريه فونتانا، أن حجم الدعم الإنساني والتنموي والاقتصادي ودعم الاستقرار للسوريين داخل سوريا وفي دول الجوار من الاتحاد الأوروبي منذ بدء الأزمة قد بلغ 10 مليارات يورو.

وقال فونتانا في محاضرة ألقاها في نقابة الصحافيين الأردنيين أن “الاتحاد الأوروبي هو أكبر المانحين لسوريا والدول المجاورة لها بما فيها الأردن”، مشيرا إلى أن “10 مليارات يورو تقريباً هو حجم الدعم الإنساني والتنموي والاقتصادي ودعم الاستقرار للسوريين داخل سوريا وفي دول الجوار من الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف في عام 2017 “أكثر من 70 دولة قد تعهدت هذا العام بتقديم 5.6 مليار يورو، وبتقديمه 1.3 مليار يورو فإن الاتحاد الأوروبي يعد أكبر المانحين لسوريا والمنطقة بلا منازع”.

وتعاني سوريا منذ منتصف آذار/مارس 2011، من أعمال عنف واضطرابات داخلية ناتجة عن اشتباكات مسلحة بين القوات الحكومية السورية والعديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم “داعش” الإرهابي، وتنظيم “جبهة النصرة”، [المحظوران في روسيا وفي عدد من الدول الأخرى].

ووفقاً للإحصاءات الخاصة بمنظمة الأمم المتحدة، فقد تجاوز عدد ضحايا النزاع 250 ألف قتيل، فضلاً عن مئات الآلاف من المصابين ونزوح الملايين داخل الجمهورية العربية السورية وخارجها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى