Яндекс.Метрика
الرئيسية / حول العالم / إنقاذ صدف الؤلؤ المرجاني بالحفاظ على أشجار المانغروف !

إنقاذ صدف الؤلؤ المرجاني بالحفاظ على أشجار المانغروف !

تعد الغابات الساحلية ملاذ لصدف الؤلؤ المرجاني فى حالات إرتفاع درجة الحرارة

مع إنخفاض أعداد صدف الؤلؤ المرجاني بشكل كبير و قيام الإدارة الوطنية للمحيطات و الغلاف الجوى بالدعوة لحماية الشعاب فى خليج المكسيك قام علماء المسح الجيولوجي الأمريكيين بالإشارة إلى إستراتيجية جديدة لحمايتها و ذلك من خلال حماية أشجار المانغروف “Mangrove tree” و الحفاظ عليها.

إنقاذ صدف الؤلؤ المرجاني بالحفاظ على أشجار المانغروف !

أشجار المانغروف تمتلك جذور عريضة تغوص فى الأرض تساعد على حماية المناطق الساحلية من مخاطر التسونامى و الأعاصير كما أنها تعتبر ملاذ لصدف الؤلؤ المرجاني.

المياه الدافئة ليست البيئة المثالية لصدف الؤلؤ المرجاني حيث أنها تؤدى إلى فقدها الطحالب الضوئية التى تعيش فى داخلها و تسهم فى تغذية الصدف الذي لازال ينمو , و هذه الظاهرة تسمى التبييض و التى تعد قاتلة ففى البحر الكاريبى و الذى تنتشر فيه هذه الظاهرة نجد أن هناك 50% من الشعاب المرجانية فقدت من العدد الأصلى الذى كان موجود في 1970.

إقرأ أيضا:  الكنز التركي فى إسطنبول

فى غابات المانغروف الموجودة فى بؤرة الإعصار في جزيرة سانت جون  “St. John” الأمريكية وجد العلماء إكتشاف فريد للغاية حيث وجدوا أن هناك 30 نوعاً من صدف الؤلؤ المرجاني الموجودة بين جذور هذه الغابات منها 4 أنواع مهددة بالإنقراض ولذلك يعتقد العلماء أن هذه الغابات إستطاعت حماية بعض الشعاب من التعرض إلى ظاهرة التبييض , كما وجد العلماء أن الصدف الموجود بين أشجار المانغروف و تحت ظلها يكون أكثر مقاومة لظاهرة التبييض عن مثيلاتها الموجودة في البحار و ذلك يعطي الأمل في أنها تستطيع التكاثر و زيادة أعدادها مرة أخرى.

إقرأ أيضا:  ماتودي يجعل مصير فرنسا بين يديها في تصفيات كأس العالم

إنقاذ صدف الؤلؤ المرجاني بالحفاظ على أشجار المانغروف !

و يري العلماء أنه بحلول عام  2030 سيتعرض حوالي 90% من اللؤلؤ الموجود حالياً لظاهرة التبييض و التي ستؤدي لقتلها بسبب  إرتفاع درجة الحرارة , زيادة ثاني أكسيد الكربون و السياحة و غيرها من المسببات و لذلك يبحث العلماء عن أماكن أخرى لإختباء اللؤلؤ و علي رأسها أعماق البحار حيث الشعاب المرجاينة و إنخفاض درجات الحرارة.

و تعد أشجار المانغروف الموجودة في البؤرة البركانية في بؤرة الإعصار في جزيرة سانت جون محمية طبيعية و لكن أشجار المانغروف في العالم كله غالباً ما يتم تقطيعها و القضاء عليها لذلك يسعي العلماء للوصول إلى إتفاقية تحرم قطع هذه الأشجار و بالتالي يساهم ذلك في حماية صدف الؤلؤ المرجاني.

إقرأ أيضا:  أشهر 10 متاحف و صالات عرض فنية في العالم

المصدر

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *