Яндекс.Метрика
الرئيسية / الإنسان / عشر حقائق مثيرة عن إبرهام لينكولن (Abraham Lincoln)
إبرهام لينكولن

عشر حقائق مثيرة عن إبرهام لينكولن (Abraham Lincoln)

عشر حقائق مثيرة عن إبرهام لينكولن (Abraham Lincoln)

1-   عانى إبرهام لينكولن من العديد من الصراعات الرهيبة مع البعوض.

2- كان إبرهام لينكولن مغروم بالنكات بشكل غير طبيعى.

3 – عندما سئل إبرهام لينكولن عن كيفية تعلمه قال : لقد درست مع لا أحد.

4 – كان شكل إبرهام لينكولن بشع و كان يعلم ذلك.

5 – كان إبرهام لينكولن أطول رئيس للولايات المتحدة.

6 – كان إبرهام لينكولن يملك عملاً صغيراً خاصاً به عندما كان فى الثالثة و العشرين.

7 – عمل إبرهام لينكولن فى مكتب البريد فى الفترة من 1833-1835.

8 – قام إبرهام لينكولن بإنماء لحيته بعدما قرأ خطاباً من طفل فى الحادية عشر من عمره.

9 – أصبح إبرهام لينكولن القائد العام للقوات المسلحة فى 1861.

10 – ربما يكون إبرهام لينكولن قام بإستخدام التعبيرات.

1 – عانى إبرهام لينكولن من العديد من الصراعات الرهيبة مع البعوض.

عشر حقائق مثيرة عن إبرهام لينكولن (Abraham Lincoln)

تعد أول حقيقة عن الرئيس الأمريكى إبرهام لينكولن أنه كان نفسه يحب أن يحظى بالمرح و كان يستمتع بالنكتة الجيدة , تعامل إبرهام لينكولن فى أثناء فترة حكمه مع كلاً من دموية الحرب الأهلية و ظلم عبودية السود و لكن وجود حس فكاهى مرح يساعد على إجتياز الظروف الصعبة بالتأكيد.

فعلى سبيل المثال فى حرب بلاك هوك (Black Hawk War) التى إشترك فيها  كجندى إدعى أنه لم يجد أى هندي حي و يقاتل بضراوة و لكنه عانى من صراعات مميتة مع البعوض.

وفى خلال مناظرة إبرهام لينكولن- دوجلاس الشهيرة ناقش إبرهام لينكولن ستيفن دوغلاس (Stephen A. Douglas) حينما كانوا يتنافسون على مقعد ولاية إلينوى فى مجلس الشيوخ فى عام 1858. عندما إتهم وغلاس إبرهام لينكولن بأنه ذو وجهين أجب لينكولن (إذا كنت ذات وجهين لماذا أظهر لك هذا الوجه الطيب؟!)

2 – كان إبرهام لينكولن مغروم بالنكات بشكل غير طبيعى.

لقد كان بارع فى تلاوة القصص و ربما يكون هذا جزء من السبب فى كونه يمتلك حس فكاهة جيد. و هذه حقيقة من حقائق إبرهام لينكولن التى ساعدتنا فى فهم شخصيته .

من الواضح أنه كان رجل خفيف الظل و كان يستخدم خفة ظله فى كل ما يرويه من قصص . نشأ كفتى فقير فى مزرعة على الحدود و كانت هذه حياة صعبة لإبرهام لينكولن و كان لديه العديد من القصص عن الكفاح الذى كافحه و كذلك عن حياته فى شبابه عندما كان ظابط فى حرب بلاك هوك.

إستخدم حسه الفكاهي فى حياته لتكوين صداقات جديدة مع الغرباء, و عندما عمل كمحام إستخدم فكاهته ليكسب ود القضاة و هيئة المحلفين , كانت لديه ذاكرة لا تصدق حتى أنه كان يستطيع رواية النكات التى يخبره به أى شخص أخر.

ربما لا يكون الجميع تقبل حسه الفكاهى , ففى القرن التاسع عشر لم يكن الناس يمتلكون حس فكاهى مثل الأن و خصوصاً الموظفين العمومين ففى أثناء المناظرة الشهيرة بي دوغلاس و إبرهام لينكولن قال صحفى أنه لا يستطيع تقبل إبرهام لينكولن لأنه مولعاً بالنكات .

3 – عندما سئل إبرهام لينكولن عن كيفية تعلمه قال : لقد درست مع لا أحد.

إقرأ أيضا:  10حقائق لم تعرفها من قبل عن تاريخ السود

إلى جانب قدرته الرهيبة على تذكر النكات كان إبرهام لينكولن لديه قدرة خارقة على تذكر الحقائق و الأرقام و كان لديه تعطش للقراءة و المعرفة منذ كان شاباً و ربما يكون هذا هو السبب فى حفاظه على كل ما تعلمه.

كانت قدرة إبرهام لينكولن على تذكر الحقائق تساعده للغاية فى أثناء مهنته كمحامى , و عندما سئل عن طريقته فى التعلم أجاب : درست مع لا أحد . فقد إستطاع إبرهام لينكولن أن يقرأ و يتذكر العديد من كتب القانون , و لذلك إستطاع أن يجتاز إختبارات التأهل للعمل كمحامى دون أن يحظى بأى تعليم حكومى.

4- كان شكل إبرهام لينكولن بشع و كان يعلم ذلك.

نتوقع بالطبع أن يتدحرج إبرهام لينكولن فى قبره عندما نقول أنه قبيح إلا أنه لن يتدحرج إلا ضاحكاً.

واحدة من الحقائق الطريفة للغاية عن إبرهام لينكولن أنه كان يسخر من مظهره الشخصى كما حدث فى مناظرته مع دوغلاس عندما إتهمه بأنه ذو وجهين , فى القرن التاسع عشر كان الفرق بين أن تكون خفيف الظل و أن تكون قاسياً صعب للغاية فكانت لنكات يتم إخبارها عن الناس و ليس مع الناس و لكن ذلك لم يكن صعباً على إبرهام لينكولن فعندما كان لينكولن يجلس للضحك مع أى شخص لم يكن يجلس مع الأشخاص الذين لا يخشون عندما يقوم أى شخص بالسخرية منهم.

كان إبرهام لينكولن فى كثير من الأحيان يسخر من نفسه ليضحك شخص ما , و هذا يخبرنا كيفية قيام رجل ينبع من جذور فقيرة بالنجاح فى كسب عقول و قلوب الأمريكيين خلال هذا الوقت الصعب فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.

5 – كان إبرهام لينكولن أطول رئيس للولايات المتحدة.

إشتهر إبرهام لينكولن بأنه كان طويل القامة . الناس الأن فى المتوسط أكثر طولاً عما كانوا عليه فى القرن التاسع عشر و هذا له علاقة بأرتفاع مستويات المعيشة , تحسين التغذية و عوامل أخرى . و لأنه كان أطول بكثير من متوسط الطول فى القرن التاسع عشر فكان إبرهام لينكولن البالغ طوله “193” سم  كان يعتبر شخص ضخم الحجم.

كان طول جورج واشنطن (George Washington) “188” سم  و طول باراك أوباما (Barack Obama) “185” سم  , و لكن إبرهام لينكولن يتشارك مع ليندون جونسون (Lyndon Johnson) لقب أطول رئيس للولايات المتحدة , فى بداية حياته السياسية كان هناك شخص ما يهاجم فى الجمهور و لذلك نزل إبرهام لينكولن أسفل المنصة و أمسك المعتدى من عنقه  و ألقى به خارج الحدث.

6 – كان إبرهام لينكولن يملك عملاً صغيراً خاصاً به عندما كان فى الثالثة و العشرين.

هذه واحدة أيضاُ من الحقائق الغير معروفة عن إبرهام لينكولن. يعرف عن لينكولن بأنه كان فتى صغير فى مزرعة , محامى و سياسى و لكن الغير معروف أنه كان يملك عملاً صغيراً خاصاً به لفترة قصيرة حيث كان يملك متجر الاروية أو متجر عام كما كان يعرف فى ذالك الوقت.

إمتلاك متجر صغير بالتأكيد لم يكن مناسباً لإبرهام لينكولن فعلى الرغم من كون الإقتصاد مزدهر فى نيو سايلم فكان المتجر لا يعمل جيداً , و كان إبرهام لينكولن فى الثالثة و العشرين فقط من عمره فقام ببيع المتجر.

إقرأ أيضا:  الزرافة وكل ما يجب عليك معرفته من حقائق مدهشة

7 – عمل إبرهام لينكولن فى مكتب البريد فى الفترة من 1833-1835.

لم يكن العمل الشاق بالأمر الغريب على إبرهام لينكولن , فكان يعمل دائماً بكد ما جعله ينجح فى أى عمل تولاه حتى فى مكتب رئيس الولايات المتحدة.

كان إبرهام لينكولن مدير مكتب البريد فى ولايتي نيو سايلم و إلينوى كما شغل أيضاً منصب مساح المقاطعة و بينما كان يعمل فى كل هذه الوظائف المختلفة كان يداوم على القراءة بإستمرار و فى الوقت بين 1833-1835إتخذ قرار بالعمل كمحامى و بدأ التدريس لنفسه ليستطيع العمل كمحامى.

8 – قام إبرهام لينكولن بإنماء لحيته بعدما قرأ خطاباً من طفل فى الحادية عشر من عمره.

الصور الأولى لإبرهام لينكولن و خلال عمله كعضو فى الكونغورس كانت بلا لحية و كذلك فى عام 1846 لم تكن لحيته موجودة و خلال مناظرته الشهيرة مع دوغلاس لم تكن أيضاً لحيته موجود على الرغم من كون كل الصور المنتشرة عن إبرهام لينكولن كانت بلحيته.

خلال حملته الإنتخابية ليصبح رئيس للولايات المتحدة , كان هناك فتاة تدعى غريس غرينوود بيدل بيلينجس (Grace Greenwood Bedell Billings) كتبت خطاباً له و كانت فى الحادية عشر فقط من عمرها , و أخبرته فيه أنه يجب أن يطلق لحيته لأن وجهه رفيع للغاية و لأنه إذا أنمى لحيته سيكون شكله رائع و ستحبه النساء لدرجة ترك أزواجهن فى سبيل التصويت له.

كان إبرهام لينكولن يحب الأطفال للغاية حتى أنه كان متعلقاً جداً بأبنائه و ربما يكون السبب فى ذلك ظروف طفولته الصعبة التى مر بها , فبعد خطاب غريس قام إبرهام لينكولن بإنماء لحيته و ظهر بها دائماً فيما بعد و هذه واحدة من الحقائق الرائعة عن إبرهام لينكولن و حبه للأطفال فقد نجحت غريس و هى في الحادية عشر أن تغير مظهر رئيس الولايات المتحدة الأمريكية.

9 – أصبح إبرهام لينكولن القائد العام للقوات المسلحة فى 1861.

عندما بدأت الحرب الأهلية وقعت الولايات المتحدة فى أكبر أزمة من الأزمات التى واجهتها , هذه الحرب ستصبح فيما بعد بمثابة تعريف لفترة حكم إبرهام لينكولن و نشر حقيقة كونه قائد عظيم فى التاريخ.

بعد معركة فورت سمتر(Fort Sumter) فى عام 1861 أعلن إبرهام لينكولن عن قدراته فى الحرب بأن جعل نفسه القائد العام للقوات المسلحة لقوات الإتحاد و هكذا كان إبرهام لينكولن الرئيس الأول للولايات المتحدة الذى يسيطر على القوات العسكرية بهذه الطريقة.

قام إبرهام لينكولن بوضع حصار على جميع الولايات المتحالفة (Confederate states) و هى الولايات التى كانت تحاول الإنفصال عن الولايات المتحدة . لم يبد إبرهام لينكولن أى تعاطف مع الولايات المتحالفة و قام بحبس ألاف الأشخاص الذين يشتبه فى دعمهم للتمرد.

كان أسلوب إبرهام لينكولن فى القيادة الجدية و المستقيمة هام جداً فى مثل هذا الوقت العصيب من التاريخ. ربما كان الأمر سيختلف لو لم يكن هناك حرب أهلية خلال فترة حكم إبرهام لينكولن لربما كان سيجلس و يقوم بإلقاء النكات مع دبلوماسيين من بلاد أخرى.

إقرأ أيضا:  حقائق مذهلة عن النسور

10 – ربما يكون إبرهام لينكولن قام بإستخدام التعبيرات.

تعتبر أكثر حقيقة محزنة عن إبرهام لينكولن هى إغتياله و الذى حدث عام 1865 , و لا أحد يعرف كم من الإنجازات التى كان من الممكن أن يصل إليها إبرهام لينكولن خلال فترة حكمه الثانية . بعد فوزه فى الحرب الأهلية و تحرير العبيد كان إبرهام لينكولن يستعد لمساعدة البلاد و إعادة بنائها.

كان إبرهام لينكولن بالتأكيد رجل سابق لعصره , فكان يعمل بكد إلى جانب حسه الفكاهى اللطيف و هذه هى الإمكانات التى نرغبها فى الرؤساء اليوم . قام إبرهام لينكولن بتحديد سلطات الرئاسة و التي يتم العمل بها حتى اليوم . كان إبرهام لينكولن متقدماً جداً فى تفكيره حتى أنه إستخدم علامات الترقيم لإضافة تعبيرات فى عام 1862. وجد فريق من الذين يعملون فى الصحف التاريخية نص خطاب لإبرهام لينكولن مكتوب على النحو التالى : ( أعتقد أنه لم تكن هناك سابقة لظهورى قبلك فى هذه المناسبة “تصفيق” و لكن لا توجد سابقة أيضاً لوجودكم هنا “تصفيق و ضحك” ).

هناك أيضأ العديد من الحقائق عن إبرهام لينكولن التى تخبرنا عن دوره العظيم فى الحرب الأهلية و كذلك قدرته على إنهاء العبودية و على الرغم من ذلك فكلنا نفضل أن نتذكر إبرهام لينكولن كراوي القصص ذو الحس الفكاهى الذى لا يخشى من السخرية على ذاته لإضحاك الجميع.

ملخص عن حقائق إبراهام إبرهام لينكولن:

حتى بعد مرور 150 عام على وفاته فإننا ننظر إلى إبراهام إبرهام لينكولن بإعتباره شخص مذهل و بشهادة الجميع كان أعظم رئيس للولايات المتحدة.

نشأ إبرهام لينكولن فى بيئة متواضعة كصبى فى المزرعة على حدود إلينوى و عاش طفولة صعبة للغاية و لكنه كان يعمل بكد و عزم للتغلب على هذه الصعاب.

نجح إبرهام لينكولن فى الإبقاء على تمساك البلاد خلال الحرب الأهلية كما نجح فى إنهاء العبودية فى الولايات المتحدة و ربما يكون هذا السبب وراء وجود العديد من الباحثين المولعين به و بالبحث فى حياته و تراثه.

تعتبر حقائق إبرهام لينكولن المضحكة من الطرق التى تساعد على التمتع بدراسة تاريخ الولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر فمنذ الوقت الذى أصبح فيه رئيس للولايات المتحدة و حتى إغتياله و قعت العديد من اللحظات التاريخية الهامة التى ساعدت على تشكيل صورة الولايات المتحدة.

هذه الحقائق الطريفة عن إبرهام لينكولن تساعد الأطفال فى التعلم عن شخصيته على الرغم من كون إبرهام  تعامل مع الكثير من الأشياء خلال فترة حكمه فإنه كان يحب النكتة جداً و كان كأي سياسى محنك كان يعلم أن المزح من الأشياء التى تساعد على التقرب من الناس.

المصدر.

قيم المقالة من فضلك

تقييم المستخدمون: 2.43 ( 4 أصوات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *